ختام تاريخى لمنتدى الشباب المصرى – الروسى الثانى

 

كتبت : بسنت الزيتوني

اختتم منتدى الشباب المصرى – الروسى الذى نظمته وزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع وزارة الخارجية والوكالة الفيدرالية الروسية لشئون الشباب، وبالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فعاليات نسخته الثانية من داخل قلعة صلاح الدين الايوبى، بحضور كل من الدكتور “أشرف صبحي” وزير الشباب والرياضة، و”جيورجي بوريسينكو” سفير روسيا الاتحادية، و”ألكسندر يجورتشيف” نائب رئيس الوفد الروسى من الوكالة الفيدرالية لشئون الشباب فى روسيا و”شريف جاد” رئيس الجمعية المصرية – الاتحاد العربى لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية و”أرسين ستاركوف” نائب مدير البيت الروسى بالقاهرة وعدد من خريجى الجامعات الروسية والسوفيتية.

تضمنت الاحتفالية عرضاً لفيلم قصير حول المنتدى، كما كرم “صبحى” و”بوريسينكو” الشباب المشارك في المنتدى، وقدمت أوركسترا وزارة الشباب والرياضة عدداً من الفقرات الفنية، وقدم فريق المعهد العالي للبالية بأكاديمية الفنون عرض “ترنيمة مصرية” تصميم وإخراج الدكتور عاطف عوض.

هذا وقد ألقت “فاليريا طوروتيرنكوفا” توصيات المنتدى منها: تدشين برنامج علمي حول الذكاء الاصطناعي تكون مهمته نقل المعارف والخبرات وتعزيز أوجه التعاون بين مصر وروسيا في هذا المجال الهام، اقامة تعاون ثنائي بين البلدين في مجال المدن الذكية والتحول الرقمي، تدشين مشروع مصري روسي مشترك يهدف الي التعاون في مجالات ريادة الاعمال وتسريع الابتكار، بالإضافة إلي إقامة مجلس شبابي ثنائي بين مصر وروسيا، يهتم بتفعيل اطر التعاون في المجالات والقضايا المتعلقة بالشباب في البلدين.

من جانبه أشار “صبحي” إلى أن المنتدى خلال رحلته التى استمرت على مدار 9 أيام نجح في ربط الشباب المصري والروسي وتطوير الحوار بينهم، وصولاً لتوصيات تعد خارطة طريق للمشاريع المشتركة، وتضمن زيادة مساهمة الشباب في تطوير التعاون والتكامل بين مصر وروسيا، وهو ما يهدف اليه عام التعاون الإنساني المشترك بين البلدين.

بينما لفت “بوريسينكو” الى أن التعاون الروسى المصرى له تاريخ مشرف وامكانيات هائلة يمكن استغلالها لتعزيز العلاقات، لذا من المهم جدا أن تُعقد تلك التبادلات الشبابية بانتظام، مؤكداً على أن التواصل المباشر بين الشعوب هو افضل طريقة لتعزيز التفاهم والثقة المتبادلة بينهما، كما أعرب عن خالص شكره وتقديره للدكتور اشرف صبحى على حسن الاستقبال وكرم الضيافة الذي لمسه الشباب الروسى طوال اقامتهم فى مصر.

وقال “ألكسندر يجورتشيف” أن المنتدى استطاع بناء جسرا للتواصل بين شباب البلدين، كما وضع الأساس لمزيد من التوسع في الاتصالات الثنائية للشباب في مجال الابتكار والذكاء الاصطناعي، ليصبح الخطوة التالية نحو تطوير العلاقات الودية.

كما قدم “شريف جاد” الشكر للجنة المنظمة على دعوة اعضاء جمعية الخريجين للمشاركة فى المنتدى، مؤكداً على أن مد جسور التواصل بين الشباب فى مصر وروسيا أصبح وسوف يستمر أحد العناصر الهامة فى تطور العلاقت الثنائية.

فى حين عبر الوفد الروسي عن خالص شكره وتقديره للدولة المصرية وفخامة الرئيس السيسي علي استضافة المنتدي، وسعيه المتواصل لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين، مؤكدين علي أن خروج المنتدي بهذه الصورة المشرفة هو تأكيد لقدرة مصر على استضافة أكبر الأنشطة والفعاليات.

التعليقات متوقفه