«داعش» يعلن مسؤوليته عن أبشع إطلاق نار عشوائي في أمريكا

كتبت- دنيا على

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عن إطلاق النار في لاس فيجاس بولاية نيفادا الأمريكية، والذي خلّف 50 قتيلًا على الأقل، ويعتبر أبشع إطلاق نار عشوائي في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال التنظيم عبر وكالته الإعلامية «أعماق»، الإثنين، إن منفذ العملية هو «جندي في جيش داعش استجاب لنداء استهداف دول التحالف»، كما أضافت أن منفذ العملية اعتنق الإسلام قبل أشهر قليلة.

وحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، فإن صياغة البيان يرجح أن الهجمة كانت بإلهام من أفكار «داعش» عوضًا عن توجيهها من التنظيم نفسه.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا