دلهي والتنوع الثقافي في الهند

0

تتمثل في مدينه دلهي الهنديه الوان الطيف من العادات والتقاليد، ويوجد بها مختلف الديانات والثقافات، وقد جعلت التجارة الدولية والفتوحات والاستعمار من دلهي إحدى أكثر مدن العالم تنوعا ثقافيا.

يطلق السكان على المقيمين في المدينة ممن تأقلموا على هذه الثقافة المتغيرة على الدوام اسم “ديليوالا”.

هذا التنوع جعل من السهل عليك أن تجد لنفسك مكانا خاصا بك في هذه المدينة.

وتعد المدينة عاصمة للأزياء، والعاصمة السياسية للهند. كل هذا جعل من الصعب أن تشعر فيها بالانسجام، مقارنة بمدن هندية أخرى، وعلى الرغم من تنوعها، يتحد سكان مدينة دلهي صغاراً وكباراً على أمر واحد، وهو الشغف بالحفلات الجميلة، مثل حفلات الزواج التي تستمر من خمسة إلى عشرة أيام، ويدعي اليها اعداد ضخمة، قد تصل لالف شخص.

واكتسبت دلهي شهرة خاصة باحتضانها لعدد من حفلات الزواج بلغ نحو 60 ألف، وتتسم حفلات الزواج بالبذخ الشديد، مما حدا بأعضاء البرلمان إلى وضع قوانين تحد من هذا البذخ، وعرفت المدينة بثقافة طعام ذات جذور قديمة، وتعرف بتنوع ألوان الطعام فيها.

وتعتبر منطقة جنوبي دلهي، وهي منطقة واسعة داخل المدينة، كذلك منطقة راقية للعيش فيها. وتضم تلك المنطقة حي فاسانت الذي يضم العديد من السفارات، كما تعتبر مناطق أخرى – مثل “غولف كينكس ” يعيش في دلهي 26 مليون نسمة، وتعتبر صورة مصغرة من الهند، إذ أنها تجسد الكثير من العادات والتقاليد الهندية، وألوان الطيف الدينية والثقافية.

أمنية مجاهد

اترك تعليق