رئيس الوفد الروسي:نتحدث عن الأمن في القارة

0

اعتبر مسؤول روسي، أن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى (DDSMD) يعرّض حياة كل مواطن في كل من الدول الأوروبية لخطر أكبر.

وقال رئيس الوفد الروسي في الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، نائب رئيس مجلس النواب (الدوما) بيتر تولستوي، اليوم الخميس، في خطابه أمام نواب هذه المنظمة الأوروبية: “بينما نتحدث عن الأمن في القارة، أود أن أشير إلى أنه خلال الوقت الذي لم نلتق فيه، وقع حدث يؤثر مباشرة على أمن كل بلد ممثل هنا. أعني خروج  الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى من طرف واحد… هذا القرار يجعل حياة كل مواطن في كل دولة أوروبية أكثر خطورة بكثير”.

وتعقد الدورة الشتوية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا OSCE PA في فيينا يومي 21 و 22 فبراير.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق من هذا الشهر، أن واشنطن ستبدأ إجراءات الخروج من معاهدة الصواريخ النووية مع روسيا في 2 فبراير.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ردا على ذلك، إن روسيا تعلق مشاركتها في هذه المعاهدة بعد قرار الولايات المتحدة بدء الانسحاب منها.

وأشار الرئيس الروسي إلى أنه لا ينبغي لروسيا أن تنجر إلى سباق تسلح باهظ لموسكو ولن تنجرف إليه. وأضاف بوتين في الوقت نفسه، أن جميع مقترحات روسيا بشأن نزع السلاح “لا تزال مطروحة على الطاولة والأبواب مفتوحة”، لكننا من الآن فصاعدا لن نقرع باب أحد للشروع في أي مفاوضات حول هذه القضية.

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق