رئيس برشلونة يؤكد أن ميسي سيوقع عقده الجديد خلال شهر

أكد رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم جوزيب ماريا بارتوميو اليوم أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيوقع تجديد عقده مع النادي الكاتالوني خلال شهر، بعدما قام والده الذي يتولى أيضا إدارة أعماله، بذلك في يونيو الماضي.

ولم يوقع ميسي البالغ من العمر 30 عام الذي كان عقده السابق ينتهي في يونيو 2018، على العقد الجديد الممتد حتى 2021، ما أثار قلق مشجعي برشلونة الذين لم يتقبلوا أيضا انتقال البرازيلي نيمار الى باريس سان جرمان الفرنسي في صفقة قياسية الشهر الماضي.

وقال بارتوميو في مقابلة مع صحيفة «سبورت» الكاتالونية «كل شيء تقرر وتم التوقيع عليه (…) ثمة ثلاثة عقود. واحد مع مؤسسة ميسي وقع من قبل رئيس المؤسسة وشقيق اللاعب. عقد يتعلق بحقوق صور (ليو) ميسي وقعه والده الذي يعمل وكيلا في مؤسسته، وهناك عقد العمل الذي وقعه والد ميسي أيضا الذي يملك هذا الحق».

وأضاف «تم توقيع العقد ودخل حيز التنفيذ في 30  يونيو ،خضع للتدقيق المالي لأنه ضمن حسابات الموسم الماضي. لا توجد أي مشكلة. لم يبق سوى التوقيع البروتوكولي. نحن مرتاحون».

ولدى سؤاله ما إذا كان التوقيع قبل أقل من شهر، قال بارتوميو «آمل في ذلك نعم. لم يتبق سوى ذلك».

وبموجب هذا العقد سيرتبط ميسي بفريقه الحالي حتى بلوغه الرابعة والثلاثين من عمره.

ويأتي الغموض حول التوقيع في الوقت الذي يواجه فيه مجلس إدارة برشلونة حملة انتقادات بعد التخلي عن نيمار، وعدم تعويض غيابه بشكل ملائم على رغم ضم الفرنسي عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني، إلا أن النادي الكاتالوني فشل في مسعاه لضم البرازيلي فيليبي كوتينيو من ليفربول الانكليزي.

وكشف برشلونة الأسبوع الماضي أن ليفربول طلب 200 مليون يورو للتخلي عن صانع ألعابه البرازيلي البالغ من العمر 25 عاما.
وقال بارتوميو «كنا نرغب بضم كوتينيو لتدعيم خط الوسط ومساعدة المهاجمين، لكننا لم نقم بذلك بسبب السعر المرتفع للاعب»، معربا عن تقبله لانتقادين «ذاتيين» فقط تصديق كلمة عائلة نيمار بأنه سيبقى مع برشلونة ، وعدم قدرته على خفض فائض العديد في الفريق.

وأكد رئيس النادي أن نيمار لم يتصرف بطريقة مناسبة «إذا عقد اللاعب العزم على الرحيل، عليه أن يعلن رغبته بوضوح لكي نرى ما سنفعله، فهذا يسمح لناديه بالبحث عن بديل».
وأشار الى أن نيمار «لم يترك لنا هذه الفرصة».

وساءت العلاقة بين نيمار وناديه السابق بعد رحيله، إذ وجه اللاعب انتقادات لاذعة لمديري النادي مشيرا الى أن الأخير يستحق أفضل منهم، بينما رفع برشلونة دعوى قضائية لمطالبته بتعويض مالي على خلفية مخالفته عقده الذي كان قد مدده في صيف العام 2016.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا