رئيس حي شرق بورسعيد عقب الإطاحة به:اصبحت كبش فدا

كتبت – دنيا على

دافع عماد مهدى، رئيس حى الشرق بمحافظة بورسعيد، عن نفسه بعد قرار نقله لديوان عام المحافظة على خلفية تعرض تمثال الشهيد الفريق عبدالمنعم رياض للكسر أثناء عملية إزالته، قائلا: إن قرار نقله تم دون إجراء أى تحقيق معه، مضيفا: «أصبحت كبش فدا».
وعن تفاصيل الواقعة، أوضح «مهدى» أنه تم تكليفه بإزالة التمثال من مكانه، فتواصل مع اللواء محمد عامر، المستشار الفنى للمحافظ، المسئول عن إدارة ورش الإشغالات، للاستعانة بالماكينات المناسبة للقيام بهذا العمل، وأبلغه المستشار الفنى أنه سيتولى هذه المهمة، مشددًا على أنه لا ينكر حدوث خطأ من قبله فى هذه الواقعة، ولكنه ليس المتسبب الرئيسى فيها، مشيرًا إلى أن كل العمال الذين أجروا عملية فك التمثال وإزالته من الإدارة المسئول عنها المستشار الفنى للمحافظ.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا