#رحمة_لازم_تتعالج .. مؤسس جروب « #جت_في_السوستة » يناشد الدولة علاج رحمة في الخارج

كتبت – منه جمال

قال الكاتب محمد عبد الغفار، مؤسس الجروب الشبابي «جت في السوستة» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،، في تصريح خاص لـ«بوابة الخبر الالكترونية»، أن ما تم جمعه من مبالغ مالية تخص حالة (رحمه)، هو (60 ألف جنيه) في خلال يومين فقط، وأن الحملة مستمرة لحين تجميع المبلغ المطلوب لعلاجها.

محمد عبد الغفار

وناشد عبد الغفار، الحكومة بأن تعمل على سفر رحمه للعلاج بالخارج، وأنه يحاول جاهداً أن يسلك جميع الطرق الممكنة لسفر رحمه.

تعود حالة الفتاة (رحمة محمد عبد الرحمن)، بنت كيلوباترا بالإسكندرية ذات الـ 24 عاماً، إلى اسيقاظها ذات صباح، تشعر بآلام أسفل ظهرها، تطور إلى جلطة في النخاع الشوكي، وأصابها بالشلل التام، أفقدها القدرة على الحركة تماماً، مما جعل علاجها في مصر أصبح مستحيلاً ونصحها الأطباء بالسفر لإجراء عملية جراحية دقيقة في ألمانيا، ربما بعدها تعود رحمة، لتستمتع بحياتها التي لازالت في بدايتها.

يذكر أن جروب (جت في السوستة) على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، هو أكبر تجمع رجالي على الفيسبوك، حيث يضم حوالي (700 ألف) عضو، جميعهم من الرجال. وقد وأعلن الجروب، عن تبنيه حالة رحمة، حتى يتم علاجها وتعود لحياتها الطبيعية.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا