رنا عبد العزيز تكتب : ابحثي عن وطن

0

صديقتي أخذنا الحديث عن تجارب طالت من وقتك و عمرك و تفكيرك
جلستي باكية ترثي بقايا الماضي و لا تتطلعي سوى لبقايا حياه
أدهشني طموح بات بداخلك لا يهمس لك سوى
” اريد الرجوع ”
أتريدين الرجوع لحياه هشة محكوم عليها بفشل حتمي ؟!
حاولت إقناعك بأن الحياه ليست رجل ؛نعم عزبزتي الحياه ليست رجل لا يجيد سوي سياسة الأمر و النهي
بالتأكيد الحياه ليست رجل أراد بشتي الطرق طمس ارآءك و حريتك بتسلط مهين .
الحياه ليست رجل لا يري منك سوي امرأه جميلة و مثيرة ذات خصر نحيل و ضحكة مشرقة فحسب ..
صديقتي لا تبحثي عن رجل و لكن أبحثي عن وطن
فالرجال كثار ولكن الأوطان قلة .
حاولي أن ترتقي بطموحك و أن تصنعي حياه ليست كحياه البقية،و لا تجعلي الفستان الأبيض غايتك
ترضين من أجله بدهس كرامتك و بالتقليل من شأنك
أبحثي عن وطن عزيزتي
وطن لا يخشي ثقافة النساء و يناديكي حبيبتي وسط الجموع بدون استحياء
وطن يتذكر تاريخ لقائكما الأول و يهتم بصغائرك البسيطة و لا يحقر من اهتماماتك .
صديقتي أختاري وطن يري نجاحك نجاح له أيضا وطن يستمد من عينكي قوته و لا يخجل من مناداتك صغيرتي و لا يحصر دورك في مطبخ نهارا وفراش ليلا فحسب.
محاولتك البائسة لأستكمال حياه هشة برفقة شبه رجل ليست سوى أعتراف منك بالضعف وقلة الحيلة و لكن في حقيقة الأمر أنت القوة ذاتها ..
تحرري يا صديقتي من قيود الرجعية ولكن لا تنسي شرقيتك السوية لا عادات مجتمعك الحمقاء
ثوري وتمردي ولكن لا تنسي دينك
و ليذهب كل رجل مستبد أهان طموحك و حاول بث سم كلماته الرجعية بداخلك إلي الجحيم
وليحيى وطن تغهم أن أنوثتك ليست فستان قصير و سيقان ممشوقة بل عقل و طموح .
” ابحثي يا صديقتي عن وطن تزدادي من قوته قوة”

اترك تعليق