رنا عبد العزيز تكتب: ينفع يعني؟!

كل حد فينا بيبقى عنده أولويات ومخاوف ومصاعب وعقبات.

ممكن يبقى فيه أشخاص ميعرفوش إيه الأسباب اللي مخلية حاجة معينة مسببة ليهم مخاوف .. بس أكيد كلنا عارفين أسباب العقبات اللي مقابلانا.

فيه شخصيات عندها إصرار وتحدي، تقدر تتخطى أي عقبة في سبيل إنها تحقق حلمها.

وفيه أشخاص عندهم سلبية وحب الاستسلام .. ويأس.

كلمة (ليه يارب؟) بتبقى هى اللي محسساهم بالعجز .. مع إنهم لو حطوا هدفهم قدامهم ومركزوش غير في تحقيقه، هيوصلوا ليه بإرادة ربنا.

قريت مرة في كتاب اسمة (the secret)، “كل ما يحدث في حياتك، أنت من قمت بجذبه إلى حياتك .. وقد انجذب إليك عن طريق الصور التي تحتفظ بها في عقلك”.

بمعنى إني لو حطيت في عقلي مثلاً أشتري عربية خلال 5 سنين هشتريها .. ممكن ميبقاش معايا فلوس خالص في الوقت اللي قررت فيه أجيبها .. بس أنا ركزت هدفي علي حاجة معينة، وخليت عقلي يعمل سبوت عليها،
فهو بيحركني في الاتجاه بتاعها بشكل لا إرادي.

دة بالظبط اللي بيحصل في حياتنا مع كل حاجة بنتمناها.

فيه ناس بتبقى محظوظة .. واللي بتحلم بيه هو اللي بيبقى ربنا كاتبه، فيتحقق مع شوية سعي منهم، وعدم تواكل أو استسلام .. سواء تعبوا علي ما وصلولها أو جتلهم بسهولة.

وفيه ناس عندها حظ، بس في اتجاه معاكس لأحلامها .. هم مش عارفين خير ربنا فين، فبمجرد انهم سعوا وموصلوش لحلمهم، بيحسوا بإن الكون متآمر عليهم، وإن القدر ديماً ماشي عكسهم والحظ مش معاهم .. من الآخر بيحسوا نفسهم نحس.

أحلامنا واتجاهاتنا، ممكن تتغير في يوم وليلة .. موقف واحد يحصل، ممكن يغيرلنا طريقة تفكيرنا 180 درجة.

إحنا نفسنا عقليتنا بتكبر كل يوم .. لو عملنا مقارنة بين طريقة تفكيرنا دلوقتي، وبينها من سنة مثلاً، هنحس بفرق واضح.

اللي عايزة أوصله، إن جميل جداً، إنك تحلم، والأجمل إنك تسعى لتحقيق حلمك، وتتعب، وتعافر، وتعاند نفسك، علشان توصل له.

فرحة تحقيق الحلم، بعد تعب ومشقة، بتبقى أكبر من فرحة تحقيقه بسهولة على فكرة، وبتبقى احتمالية إضاعتك ليه، تكاد تكون منعدمة، لأنك حسيت بقيمته.

بس ميبقاش حلمنا ده هو نهاية العالم بالنسبة لينا .. لازم نحط خطة بديلة، لو متحققش ونقول الحمد لله.

لازم يبقى عندنا يقين، بأن الخير ديماً في اختيارات الله عز وجل.

مينفعش نقعد .. ونحط إيدينا على خدنا .. ونشكي همنا .. إحنا عايشين علشان، نقع، ونقوم، ونتحدى الصعب، ونفرح، ونحزن، ونحس بكل حاجة إحنا مرينا بيها .. علشان ندرك قيمتها، ونحافظ عليها، ونتعلم منها أونتجنبها.

ينفع يعني نقول الحمد لله ونضحك و نقابل عقباتنا بقوة؟!

ينفع يعني، لو مفيهاش زعل، أقولك بطل تبقى سلبي، واسعي لتحقيق حلمك، واتعب، وواجه مصاعب وعواقب عشان تحس بقيمته، ومتضيعهوش منك وقت ما يجيلك؟!

ينفع يعني أقولك حلمك لو متحققش، فيه غيره كتير بس إحنا نحط رجلينا على أول الطريق اللي ربنا رسمه لينا .. ونقول يارب؟

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا