سحر نصر تعود للقاهرة بعد المشاركة في اجتماعات الأورومتوسطي.. غدًا

كتبت – رجاء عبدالنبي
قامت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي،بالعودة للقاهرة، غدا السبت بعد رحلتها إلي العاصمة الفرنسية باريس منذ يومين، للمشاركة في اجتماع مركز التكامل الأورومتوسطي الذي يعقد سنويا.
كما ألقت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، كلمة مصر خلال الفعاليات بحضور ممثلي البنك الدولي والمركز؛ عرضت فيها استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 والاجراءات التي اتخذتها الحكومة للاصلاح الاقتصادي والاجتماعي بما في ذلك التعديلات التشريعية الأخيرة وخروج قانون الاستثمار واللائحة التنفيذية الخاصة به وقانوني الشركات وسوق المال، بالاضافة لمركز التأسيس الإلكتروني للشركات للتيسير علي المستثمرين، واجراءات الحكومة للتوسع في المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتوفير فرص العمل للشباب والمرأة بجانب الاهتمام بدور التدريب لرفع كفاءة العمالة المصرية المهارة والمدربة.
واضافت مصادر مطلعة بالوزارة ان مصر احد الدول الاعضاء بالمركز الى جانب فرنسا، اليونان، إيطاليا، الأردن، لبنان، المغرب، وفلسطين وتونس، وبصفة مراقب وحدة العمل الخارجي الأوروبي، بالإضافة إلى مدينة مرسيليا ومقاطعة بروفانس ألب كوت دازور والبنك الأوروبي للاستثمار، ومجموعة البنك الدولي، لذلك تشارك “نصر” في اجتماعات المركز ضمن زيارتها الحالية الى باريس.
وذكرت “نصر” بلقاء جمعها بمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية في سبتمبر الماضي، لتحصل خلال تلك الزيارة على اشادة بالاجراءات الاصلاحية فى مصر لتحسين بيئة الاستثمار، الامر الذي سهل لها ابرام اتفاق مع المنظمة لزيادة التعاون وتفعيل نقطة الاتصال الوطنية المصرية ودعم مشروعات ريادة الاعمال.
كم ناقشت مع فريق عمل المنظمة المقترحات التى وضعها خبراء الاستثمار فى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية لدعم استراتيجية الاستثمار فى مصر، مشيدة بالدعم الفني الذى توفره المنظمة لمصر، والدراسات والتقارير التي تصدرها فى مختلف المجالات.
وأشارت الوزيرة خلال الاجتماع السنوي لمركز التكامل إلى اقتراب اطلاق الخريطة الاستثمارية الشاملة، واعادة تفعيل نقطة الاتصال الوطنية المصرية، والتى تتمثل ابرز مهامها فى ارساء قواعد عامة للشركات فى نطاق المسئولية المجتمعية والحفاظ على توازن الحقوق والواجبات مابين الشركات والقوانين والتشريعات الحاكمة، ووضع آلية استقبال الشكاوى وايجاد حلول لها، وتنسيق علاقة مصر مع المنظمات الاقتصادية الدولية فيما يخص نقاط الاتصال الدولية والمشاركة فى الاجتماعات السنوية.
وعرضت خلال مشاركتها البرامج التى تقوم المنظمة بتنفيذها مع مختلف الوزارات والمؤسسات المصرية المعنية، ومن بينها برنامج مكافحة الفساد، وبرنامج تعزيز المساواة بين الجنسين ورفع قدرات المرأة المصرية، فضلًا عن البرامج الخاصة بدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وحوكمة الشركات، وبرنامج إدارة شركات القطاع الخاص، وبرنامج تحسين مناخ الاستثمار.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا