سحر نصر توقع مع سويسرا اتفاقيه التعاون الجديدة حتى 2020

كتبت – دنيا على

وقّعت مصر وسويسرا إعلانًا مشتركًا تضمَّن استراتيجية التعاون الجديدة للجانب السويسري في مصر للأعوام 2017- 2020 بقيمة 86 مليون فرنك سويسري.
وقّع الاتفاق عن الحكومة المصرية الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وعن الحكومة السويسرية ماري جابريل أنايشن فلايش وزيرة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية.
وقالت سحر نصر، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء: “نعمل على التعاون بمجالات الاستثمار في العاصمة الجديدة والمدن الجديدة، بالإضافة إلى محطات تحلية المياه، والإسكان الاجتماعي، وزيادة الدعم لتمويل الشمول المالي والقطاع المالي غير المصرفي، والمرأة والشباب”.
وأشارت الوزيرة إلى المشروعات التي سبق تنفيذها بين البلدين، بالإضافة إلى المشروعات القائمة حاليًّا، ومنها: مشروع إدارة المخلفات الخطرة للمستشفيات المنفَّذة بمحافظة الدقهلية بمبلغ 9.2 مليون فرنك سويسري، ومشروع إدارة المخلفات الإلكترونية بمبلغ 1،17 مليون فرنك سويسري، والبرنامج القومي لإدارة المخلفات الصلبة بمبلغ 10 ملايين فرنك سويسرى، وبرنامج تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي المرحلة الثانية في 4 محافظات “قنا وسوهاج وأسيوط والمنيا” بمبلغ 13 مليون يورو، وذلك مع عدد من الشركاء الأوروبيين في التنمية.
وأشادت سحر نصر بالعلاقات المصرية السويسرية، والتي شهدت نموًّا في المجالات السياسية والثقافية والعلمية.
من جانبها أكدت أنايشن فلايش أن أولويات سويسرا الرئيسيّة هي خلق الوظائف في الاقتصاد المصري، وتحسين حياة المصريين، وأوضحت أن التمويلات السويسرية في مصر تخدم ملايين المواطنين، فتطوير الجانب السويسري للمركز القومي لنقل الدم وفّر خدمات نقل دم آمنة لنصف مليون مواطن، كما أسهمت مشروعات البنية التحتية السويسرية بمصر في مساعدة نصف مليون مواطن في الحصول على مياه نظيفة وصرف صحي حديث، واستفاد 1.8 مليون مواطن من خدمات مراكز الكشف بالأشعة السِّينية، كما قدمت الحكومة السويسرية مساعدات إنسانية لحوالي 45 ألف لاجئ في مصر، مؤكدة رغبة سويسرا في استمرار التعاون من خلال الاستراتيجية الجديدة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا