سر ارتباط فنجان القهوة بموسيقى فيروز

سر ارتباط فنجان القهوة والاستمتاع بموسيقى فيروز

0
 
 
توارثت الأجيال الحالية عشق تناول القهوة مع الاستماع لموسيقى فيروز خاصةً في الصباح، لبدايه يوم ملئ بسعادة والتفاؤل.
 
تختلف طقوس وعادات الشعوب في طرق شرب القهوة من بلد لآخر، لكن مشروب القهوة  السحري ارتبط بالسعادة؛ فهو يمنح محتسيه بنشاط والتركيز، وطبعا أن يكون ميعاد تناولها في الصباح.
 
كما ارتبطت موسيقى المطربة اللبنانية الكبيرة فيروز، هي الأخرى بالصباح والسعادة؛ فصوتها السحري الذي أشاد به النقاد ،  يساهم ببداية يوم
جميل يملؤه التفائل ، ففيروز منذ انطلاقها في مجال الغناء عام 1952، قدمت الكثير من الأعمال التي أسعدت الشعوب العربية، وخلال مشوارها الطويل شاركها النجاح عاصي ومنصور رحباني بألحانهما الرائعة.
 
ارتبطت القهوة بموسيقى فيروز منذ سبعينيات القرن الماضي؛ عندما قدمت فيروز الأغنية الرومانسية “في قهوة ع المفرق”، من ألحان الأخوين رحباني، والتي تحكي عن المكان الذي يمزج بين رائحة البن وأسرار الماضي والذكريات، لتتجلي ظاهرة شرب القهوة مع أغاني فيروز حتى يومنا هذا.
 
أكدت الدراسات الحديثة التأثير الإيحائي لاحتساء القهوة بجانب الاستماع للموسيقى بشكل عام.
أوضحت دراسة أجراها باحثون من جامعة “La Trobe”، أن الكافيين يجعل عملية الاستماع إلى الموسيقى أكثر فاعلية وسحرًا، وأن في كل مرة تتناول فيها المزيد من القهوة يسافر خيالك في رحلة ساحرة.
 
إيمان مهدى

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق