سفير الفاتيكان ومحافظ أسيوط يدشنان مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة

سفير الفاتيكان ومحافظ أسيوط يدشنان مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة

0

شهد المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط يرافقه السفير برونو موزارو سفير دولة الفاتيكان فى القاهرة والانبا ابراهيم اسحق بطريرك الاقباط الكاثوليك تدشين وافتتاح مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال بدير درنكة أحد اهم محطات مسار رحلة العائلة المقدسة .
بحضور اللواء اركان حرب توفيق خالد سعيد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية واللواء جمال شكر مدير امن اسيوط والدكتور احمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط واللواء حاتم رياض مفتش مباحث الامن الوطنى بالمحافظة والانبا كيرلس وليم مطران الاقباط الكاثوليك باسيوط والدكتور عبد الناصر نسيم وكيل وزارة الاوقاف والدكتورة اليزابيث شاكر وتادرس قلدس عضوا مجلس النواب والشيخ سيد عبد العزيز امين عام بيت العائلة المصرية باسيوط والدكتور احمد عوض مدير عام اثار اسيوط والاب كمال لبيب الخادم الاقليميى للاباء الفرنسيسكان بمصر والمهندس نبيل الطيبى رئيس مركز ومدينة أسيوط وعادل الجندى منسق مسار رحلة العائلة المقدسة بوزارة السياحة وعثمان الحسينى مدير الهيئة الاقليمية لتنشيط السياحة ولفيف من الكهنة والاساقفة والاباء واهالى دير درنكة واعضاء اتحاد شباب اسيوط .
وتم خلال الاحتفال عرض لفيلم تسجيلى عن تطوير مغارة ومسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال بدير درنكة بالاضافة الى بعض الفقرات الفنية والغنائية لبعض شباب الكنيسة ثم توزيع الهدايا الرمزية على الحضور .


وعبر المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط – خلال كلمته – عن سعادته للمشاركة فى افتتاح وتدشين مغارة ومزار رحلة العائلة المقدسة بدير درنكة تزامنا والذى يعد صرحا هاما للسيدة مريم العذراء والذى يتواكب الاحتفال به مع احتفالات الشعب المصرى بالذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو الت اعادت للشعب المصرى وحدته وتماسكه ضد المتاجرين بالدين وضد فئة ماجورة كان هدفها تدمير الوطن وتفريق شعبه مشيدا بزيارة البابا فرانسيس فى مؤتمر السلام بدعوة من شيخ الازهر واصفا اياها بانها “بشرة خير ” لمباركة البابا فرانسيس لايقونة رحلة العائلة المقدسة .
كما وجه المحافظ الشكر لسفير دولة الفاتيكان وللانبا ابراهيم اسحق بطريرك الاقباط الكاثوليك على مجهوداتهم فى احياء وابراز قيمة رحلة عودةو العائلة المقدسة من اسيوط الى فلسطين قائلا :” ان مصر ارض مباركة كلم الله فيها نبيه موسى كما جاءت العائلة المقدسة الى مصر هربا من اضطهاد الرومان ووجدوا فى مصر الامن والامان ” مستدلا باية من القران الكريم ” وادخلوا مصر ان شاء الله امنين ” مختتما كلمته قائلا : ” ان جميع الشرائع السماوية هى مفاتيح التقدم والرقى والتنمية المستدامة التى تصبوا اليها جميعا وان الدين لله والوطن للجميع وتحيا مصر ” .
منوها الى اعتماد المحافظة اكثر من 25 مليون جنيه لتطوير الخدمات والطرق بمحطات مسار رحلة العائلة المقدسة باسيوط منها أعمال الصيانة والرصف للطرق الواقعة فى مسار رحلة العائلة المقدسة و رفع كفاءة عدد من الطرق المؤدية إلى دير السيدة العذراء مريم “الدير المحرق” بالقوصية حيث تم إنشاء طريق جديد بين قريتى “كاروت” و”مير” بالظهير الصحراوى الغربى بطول 1 كيلو متر وتبلغ تكلفته 1.5 مليون جنيه وهو يختصر المسافة من الطريق الصحراوى الغربى إلى الدير المحرق من 7 كيلو متر إلى 1 كيلو متر” فضلا عن خطة المحافظة لزيادة أعداد الوفود السياحية والزائرين للمحافظة وتوفير كل سبل الراحة لهم والذى يتجاوز أعدادهم أكثر من 5 ملايين زائر من المصريين والأجانب خلال الاحتفالات وطوال أيام العام.
ومن جانبه قال السفير برونو موزارو سفير دولة الفاتيكان فى القاهرة ان مصر ارض مباركة وباركها الله ولا بد ان يكون لها حج مقدس مثل مدينة القدس لان العائلة المقدسة زارتها فى اكثر من 25 موقع فى مصر مشيدا باهتمام الدولة المصرية وعلى راسها الرئيس عبد الفتاح السيسى باحياء مسار رحلة العائلة المقدسة قائلا : “ان ذلك يجعلنا مسئولين فى الحفاظ على هذا التراث الانسانى” مرسلا رسالة سلام وطمأنينة للعالم اجمع من مصر داعيا جميع اقباط العالم بالحج لمقدس الى مصر .


كما أكد الانبا ابراهيم اسحق على مسئوليتنا جميعا فى الحفاظ على هذا الارث الانسانى الهام مشيرا الى اهمية احياء مسار رحلة العائلة المقدسة والسياحة المسئولة تجاه مقدساتنا وتراثنا الانسانى الذى ننتمى اليه مهنئا الحضور بهذه المناسبة متمنيا ان تكون تلك الايام ايام مباركة على الشعب المصرى والعالم اجميع .
وبدأ الانبا كيرلس وليم كلمته بعبارة ” مبارك شعب مصر ” وسط تصقيف حاد من الحضور موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لاهتمامه باحياء مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر خاصة بعد مباركة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان للايقونة المقدسة لمسار رحلة العائلة المقدسة بمصر كما وجه الشكر للحضور من القيادات التنفيذية والامنية وعلى راسهم سفير دولة الفاتيكان بالقاهرة للاحتفال الذى يتزامن مع احتفالات ثورة 30 يونيو المجيدة والتى التحم فيها الشعب والجيش والشرطة لرفض الارهاب والاعلان عن ان مصر مباركة وستظل مباركة مشيرا الى اهمية مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال بدير درنكة مطالبا الاقباط بمختلف انحاء العالم بزيارة تلك الاماكن التى تباركت بزيارتها .


واشار الانبا كيرلس الى انه تم الانتهاء من تجديدات كنيسة العذراء سيدة الانتقال بدير درنكة بأسيوط والتابعة لمطرانية الأقباط الكاثوليك و الانتهاء من إعادة تجديد كنيسة المغارة والتى تم بناؤها على الطراز الريفى الأوروبى من بداية القرن العشرين على أطلال كنيسة قديمة والكنيسة نفسها عبارة عن مغارة أسفل الكنيسة الكبرى بالدير وتتكون من عدة غرف والتى من المرجح قضاء العائلة المقدسة بعض الساعات أو الأيام بها أثناء عودتها إلى فلسطين.
لافتا الى أن المغارة تحتوى على جزء من حجر بيت السيدة العذراء مريم بالناصرة بفلسطين كما تحتوى على حجر من مدينة أورشليم القديمة و صورة من مخطوط قديم يروى تفاصيل رحلة العائلة المقدسة بالإضافة إلى تمثال للعذراء مريم وهى نائمة بداخل المغارة مع الطفل يسوع ووضع تمثال للقديس يوسف ومريم العذراء والطفل يسوع يجسد احتمائهم داخل مصر .


واشار مسئول رحلة العائلة المقدسة بوزارة السياحة الى رؤية الوزارة وخطتها لتطوير محطات رحلة العائلة المقدسة والتى شملت 25 موقع بمصر بطول 3500 كيلو متر قطعتها العائلة المقدسة ذهابا وايابا مؤكدا ان هذا المسار هو ممر للتنمية الحقيقية لانه مشروع ملكيته للانسانية كافة لان ارث انسانى يجب الحفاظ عليه فى اطار السياحة المسئولة والسياحة المستدامة لافتا الى اهتمام الدولة بتطوير محطات مسار رحلة العائلة المقدسة بمصر من خلال 3 مراحل وتوفير جميع الخدمات لتلك المحطات للحفاظ على هذا الارث العظيم .
كما شارك المحافظ ومرافقوه فى تفقد المغارة والمزار السياحى وتدشين أول بانوراما كاملة عن المحطات والأماكن التى مكثت بها العائلة المقدسة بمصر .
وفى ختام الاحتفال قدم الانبا ابراهيم اسحق هدية تذكارية لمحافظ اسيوط بهذه المناسبة كما اهدى محافظ اسيوط درع المحافظة لسفير الفاتيكان والانبا ابراهيم اسحق تقديرا لجهودهما فى احياء مسار رحلة العائلة المقدسة والمشاركة فى تدشين المغارة والمزار .

آية عبده

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق