“سلطان” يتسقبل قنصل عام السودان لبحث سبل توطيد العلاقات بين البلدين

كتبت – رجاء عبدالنبي

قام الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية فى مكتبه اليوم باستقبال السفير عبد الحليم عمر نور قنصل عام دولة السودان بالإسكندرية ،وذلك لبحث سبل توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين، في أول لقاء يجمعهما بعد تولي السفير منصبه قنصلا عاما لدولة السودان الشقيقة.
و رحب سلطان بالقنصل، مقدما له التهنئة لتوليه منصبه الجديد، متمنيًا له إقامة طيبة في بلده الثاني، وأكد على عمق العلاقات القوية والممتدة عبر التاريخ بين البلدين الشقيقين مصر والسودان، مشيرًا إلى أن السودان دولة عريقة ذات تأثير قوي علي الجانب المصري وتربطنا بها وبشعبها علاقات قوية كما أن التحديات التي تواجه مصر والسودان واحدة.
وأعرب المحافظ عن ترحيبه بتعزيز وتوطيد تلك العلاقات بين الجانبين، موضحا أن المحافظة على أتم استعداد لتقديم كل التسهيلات وتلبية مطالب واحتياجات الجالية السودانية، والطلاب السودانيين الدارسين بها بالجامعات الحكومية والخاصة.
وشكر القنصل المحافظ علي حفاوة الاستقبال، مؤكدا استمرار اللقاءات بين الجانبين لتعزيز سبل التعاون، وأشار إلى أن العلاقات التاريخية قديمة منذ اﻷزل بين مصر والسودان، وأن هناك زيادة في الجالية السودانية وعدد الطلاب السودانين الدارسين بالجامعات المصرية، خاصة بالإسكندرية.
كما أعرب القنصل عن رغبته لزيادة مجالات التعاون بين اﻹسكندرية و السودان خاصة في مجالات الصحة و الإقتصاد و الاستثمار ومجال الزراعة والتبادل التجاري والثقافي، وهو ما رحب به السيد المحافظ ودعا إلى توفير كافة سبل تعزيزه.

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا