سندويتشات “دكتور كبدة” طبية في غرفة عمليات

كتبت ـ آية عبده

يرتدي عمال أحد المطاعم ملابس وقفازات الجراحين ويقفون خلف ألواح زجاجية في مطبخ يشبه غرف العمليات وهم يعدون سندويتشات الكبدة المشوية، بينما تتوافد الزبائن لتناول مأكولاتهم.

ولا يقدم المطعم، الذي أسسه مجموعة من الأطباء في يوليو الماضي من العام الحالى ، ويحمل اسم «دكتور كبدة» سوى وجبات وسندويتشات الكبدة بمختلف أنواعها.

ويقول الأطباء مؤسسو “دكتور كبدة”، إنهم يأملون في تفادي أي مخاطر بتطبيق نفس القواعد الطبية الصارمة على الوجبات تماما، كما يفعلون مع المرضى في المستشفيات.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا