سهير رمزي: تاريخي كله في السينما وأتمنى العودة إليها

كتبت – دنيا على

أعربت الفنانة سهير رمزى عن سعادتها للعودة مرة أخرى للتمثيل عن طريق مسلسل “قصر العشاق” الذي عرض بالموسم الرمضانى الماضى على مجموعة من القنوات الفضائية، مشيرة إلى أن ذلك المسلسل كان بمثابة عودة قوية لها، وخاصة أنه مع مجموعة كبيرة من رواد جيلها في الفن، مؤكدة أن تلك الأعمال الجماعية شيء قديم جدًا، ولكن تم فقدانه في السينما والدراما في الفترة الأخيرة.

أما عن فكرة العودة للعمل بالسينما، وخاصة أن آخر أعمالها السينمائية فيلم “تحقيق مع مواطنة” عام 1993، فأكدت رمزى لــ”فيتو” أنها تتمنى العودة مرة أخرى للعمل السينمائى؛ لأن تاريخها الذي حققته في الفن يرجع الفضل في للسينما، ولكن اشترطت رمزى أن يكون العمل ذا محتوى جيد ورسالة هادفة، أما عن أعمالها القادمة فأشارت إلى أنها تحضر حاليًا لعمل درامى جديد تخوض به السباق الرمضانى القادم.

جدير بالذكر أن مسلسل “قصر العشاق” من بطولة عزت العلايلى وفاروق الفيشاوي وبوسي ورانيا فريد شوقى وأحمد وفيق، وكلوديا حنا وآخرين، من تأليف محمد الحناوى، وإنتاج ممدوح شاهين، وإخراج أحمد صقر.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا