“شاهد” تطلق خدمات الحصول على بطاقات الإشتراك وسداد خطط الاشتراك الشهرية إلكترونيًا

0

 

أعلنت “شاهد” للفيديو حسب الطلب (VOD) المندرجة تحت مظلة “مجموعة MBC”، عن إتاحة بطاقات الإشتراك في “شاهد VIP” وخدمة سداد رسوم الخطط الشهرية لجمهورها الواسع في “جمهورية مصر العربية” عبر “فوري”، وذلك من خلال أكثر من 140 الف منفذ لفوري وفوري بلس في كافة أنحاء الجمهورية. يُتيح هذا التعاون بين “شاهد” وفوري” تسهيلات عدة لجمهور “شاهد” سواءً في طرق الحصول على البطاقات أو في آلية سداد الإشتراكات، وبالتالي الولوج إلى محتوى “شاهد VIP” الحصري والمتميز.

في هذا السياق شدّد يوهانس لارتشر، المدير الإداري للخدمات الرقمية والفيديو حسب الطلب (VOD) في “مجموعة MBC” على أهمية التعاون مع “فوري” – رائدة التحول الرقمي والمدفوعات الالكترونية- وأضاف: “تُوفّر طرق الدفع الجديدة لعملاء “شاهد” حصولهم على بطاقات الإشتراك المختلفة وإمكانية سدادهم الخطط الشهرية والسنوية وسواها عبر أكثر من 140 ألف منفذ لـ “فوري” من خلال منصة FawryPay نقداً أو بإستخدام البطاقات البنكية.” وختم لارتشر: من شأن هذا التعاون الجديد مع “فوري” تيسير حصول المشاهدين في مصر على خدمة “شاهد VIP” للفيديو حسب الطلب بنظام الاشتراك (SVOD)، والاستمتاع بما يوفّره “شاهد” من محتوى فريد ومتميز خلال الموسم الرمضاني وبعده، وذلك عبر طرق ووسائط متعددة في الدفع والاشتراك بما يتلاءم مع حاجات وظروف ومكان تواجد كل عميل.”

من جانبه قال أحمد نادر رئيس القطاع التجاري لفوري: “إن التعاون مع “شاهد” تأتي إيمانا من “فوري” بضرورة توسيع قاعدة عملائها والوصول إلى أكبر عدد من المستخدمين، لتسهيل طرق الدفع والسداد، علما بأن دور فوري لا يقتصر على اتاحة طرق الدفع الالكترونية للخدمات الحكومية والفواتير فحسب، بل لعبت دوراً كبيراً خلال السنوات الماضية في استهداف العديد من العملاء المحبين للأنشطة الترفيهية المختلفة بتقديم كافه خدمات الدفع لهم ومن بينها حجز تذاكر السينمات والمسارح ودفع الاشتراكات الشهرية للمنصات الرقمية التى تقدم عروضا حصرية ومتنوعة للأفلام والمسلسلات، ومن اهمها منصة شاهد المتميزة.”

وأضاف نادر: “الإتفاقية الجديدة مع “شاهد” تدعم فكرة الشمول المالي والتحول الرقمي، والاجراءات الاحترازية الحالية بالمكوث وقت أطول في المنزل، فضلا عن أنها تأتي تزامنا مع حلول شهر رمضان الذي يعد موسماً كبيراً لعرض الأعمال الدرامية والبرامج، وستكون “شاهد” عنصراً فعالاً لمساعدة المشاهدين على ملازمة منازلهم والتمتع بوقتهم داخل المنزل أكبر قدر ممكن.”

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق