وأعلنت الشركة ذلك خلال لقاء وزير البترول المصري، المهندس طارق الملا، بنائب رئيس شركة شل العالمية، سامي إسكندر، ورئيس شركة شل مصر المهندس جاسر حنطر، لبحث خطط عمل الشركة الحالية وخلال الفترة القادمة والفرص المتاحة في مجالات البحث وتنمية الحقول وحفر آبار جديدة في مناطق امتيازها بالصحراء الغربية والبحر المتوسط.

وخلال اللقاء تم بحث برامج عمل الشركة في منطقة الصحراء الغربية والإسراع في وضع كشف BTE-2 على الإنتاج في أقرب فرصة ممكنة وتكثيف أعمال البحث في المناطق الجديدة في ظل الاحتمالات الجيدة لإنتاج المزيد من البترول والغاز من هذه المنطقة الواعدة التي ما زالت تمثل منطقة جذب للاستثمارات، حيث تخطط الشركة إلى زيادة إنتاجها من منطقة الصحراء الغربية ومن الطبقات العميقة بمنطقة رشيد بالبحر المتوسط.

وأوضح الوزير المصري أن شركة شل تُعد من أهم وأكبر منتجي البترول بمنطقة الصحراء الغربية، لافتاً إلى أنها فازت مؤخراً في المزايدة الأخيرة لهيئة البترول للبحث عن البترول والغاز بمنطقة امتياز شمال أم بركة بالصحراء الغربية، وسيتم عرض الاتفاقية على مجلس النواب واتخاذ الإجراءات اللازمة تمهيداً لتوقيعها.