شيماء عبدالعاطي: ارجو احترام الخصوصية بتاعتنا في وقت صعب بنمر بيه

كتبت – رجاء عبدالنبي
اعلنت شيماء عبدالعاطي، شقيقة إيمان عبدالعاطي المعروفة بـ”أسمن امرأة في العالم” التي توفيت صباح اليوم الإثنين بمستشفى بدولة الإمارات، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” وذلك في أول تعليق لها عقب وفاة شقيقتها: “جزاكم الله كل خير على مشاعركم الطيبة”.
وأضافت، خلال تدوينه لها عبر صفحتها: “بس رجاءً إلي عايز يقف جنبنا في الظرف ده بجد يحترم الخصوصية بتاعتنا في وقت صعب بنمر بيه، وإلي عايز يقدم الخير ييجي بكرة يصلّي على إيمان في مسجد العمري بالإسكندرية بعد صلاة الظهر”.
وكان قد أعلن مستشفى برجيل الإماراتية، عن وفاة إيمان عبدالعاطي، نتيجة صدمة إنتانية مع اختلال وظائف أعضاء الجسم بما في ذلك الفشل الكلوي.
وقالت مستشفى برجيل الإماراتية: إن إيمان كانت تحت إشراف فريق طبي يضم أكثر من 20 طبيبًا من مختلف التخصصات، وتمكنوا بنجاح من تحسين حالتها الصحية منذ وصولها إلى الدولة ولكنها استسلمت في حربها ضد مرض السمنة، ولفظت أنفاسها الأخيرة في وقت مبكر من صباح اليوم.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا