عادل حراز يكتب : بلاص الرئيس المؤمن .. و ذلـــع الحكومة !

0

 

بعد أن تخلص السادات من مراكز القوى نصحه عمدة قرية ميت أبو الكوم في استعمال طريقة بلاص المش في السيطرة على كل مفاصل الدولة , وتتلخص الطريقة ببساطة شديدة جدا في :
1 ـ أن يضع كل المنافقين والرقاصين والمطبلاتيه في بلاص واحد ويخزنهم فوق السطوح للزمن زى ما بتعمل اى ست فلاحه .
2 ـ مع مرور الوقت كل ما يلاقى شخص فاسد وعند ه استعداد اكتر للفساد يرميه جوه البلاص زى الست الفلاحه ما بتعمل في شوية لبن قطعوا ..نص خياره مالهاش لازمه.. ورقتين كرنب فاضلين … ربع جزرايه .. حتة جبنه قريش عفنت في التلاجه تشطفها وتحط عليها شوية ملح وترميها جوه البلاص .. نص قرن فلفل حامى .. شوية شطه .. وهكذا ومع الوقت كله يشتغل مع بعض وتبقى كل المصلحه واحده في المحافظه علي نوعية الفساد والعفونه وده بيخلى كل اللى جوه البلاص معتق ويبدأ يربى دود وزى ما بيقول المثل الفلاحى دود المش منه فيه .
3 ـ وده بيخلى الرئيس عارف اصل وفصل كل واحد تم وضعه في البلاص ابو نص خياره وابو ربع قرن فلفل وبتاع ورق الكرنب وابو حتة جزره وهكذا .. الشخصيات دى بعد فترة من التخزين الجيد يبدأ توظيفها جيدا في المناصب العليا للدوله بالتدريج يعنى اللى كبر وبقى حنش ممكن يبقى وزير واللى كبر وبقى دودة كبيرة ممكن يبقى وكيل وزارة والدود الصغير يبدأ وضعه في الاحياء ومناصب المدير العام .
4 ـ ونجح مبارك في ان يحافظ علي خميرة هذا البلاص طوال 30 سنه فساد وعندما قامت ثورة يناير لم ينتبه الثوار الحقيقيين لموضوع البلاص ده .. بل نجحت فلول مبارك في توزيع البلاص علي مجموعه كبيرة من الذلع كل ذلعه فيها حنش متوسط الحجم وقاموا بوضعها في كل اركان الدولة الجديده.. وتم اخفاء الباقى من البلاص بخميرته القديمه في متاحف الفراعنه في سراديب لا يعلمها الا عمدة كفرميت ابو الكوم وكفر مصيلحه الله يرحمهم !
5 ـ بعد ثورة 30 يونيو حاول النظام ان يكسر بعض الذلع الموجوده جوه اركان الدوله ونجح مره وفشل مره ولكن لم يعرف حتى الان اين تم وضع البلاص الكبير ولا يعرف مكانه وهو ده مربط الفرس .
6 ـ لابد من الاستعانه بخبراء الاثار للبحث عن البلاص الكبير لان كل فنرة يتسلل الفاسدين ويقومون باخذ جزء من خميرة البلاص ووضعها في احد الذلع وزرعها في بعض المنشآت الحيويه مثلها مثل القنابل المتفجره .
الحل ايها الساده يكمن في:
خبير اثار فلاحى يدلنا اين وضع مبارك البلاص ؟؟

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق