عصام عيد يكتب : ⛔ 5 عوامل تصب في صالح أتليتكو مدريد قبل مواجهة الديربي في الابطال

0

⚽⚽⚽ يحل نادي أتليتكو مدريد ضيفا ثقيلا غدا في البرنابيو لمواجهة جاره اللدود في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال ، أتليتكو مدريد سيدخل اللقاء بذكريات الماضي واضعا نصب عينيه لا بديل عن الفوز والصعود والثأر من نهائي ( لشبونة وميلان ) وايضا الخروج علي يد الريال في ربع نهائي 2015 هدف ” تشاريشيتو ” . سيميوني يعلم مدي صعوبة اللقاء وانه عليه ان ياهل لاعبيه نفسيا من أجل تحقيق مراده فبدايه الفوز هو التأهيل نفسيا لانه يعلم جيدا مدي قوة وشخصية الريال في الأبطال ، لذلك هناك 5 عوامل إن تجاوزها سيكون الوصول لكارديف قريب جدا .

*١- ” الرغبة في الثأر ورد الاعتبار ”

سيميوني ولا عبيه سيقابل ريال مدريد للعام الرابع علي التوالي ومازال سيميوني يبحث عن النجمة الأوروبيه الأولي لإبناء العاصمة اتليتكو مدريد ، فهو كان قريب جدا من تحقيق نهائي لشبونة ولكن راموس غدر به في الثواني الأخيرة ، ثم خرج علي يد نفس الخصم في عام 2015 ، أعقبها خسارة نهائي ميلان ، تلك الحسرة والدموع التي كان عليها سيميوني ولاعبيه وخصوصا دموع قائد الفريق جابي لا تمحي من ذاكرتهم سيدخلون اللقاء بتركيز شديد وروح عاليه رافعين شعار ” لا بديل عن الفوز ” سيقاتلون في الملعب ، أعتقد لو استطاعوا النزول بالدبابات سيفعلوها من أجل الصعود .

٢- ” أوبلاك مقابل نافاس ”

نقطة قوة الاتليتك ايضا امتلاكه حارس مرمي جيد جدا مثل أوبلاك متميز جدا ومن افضل حراس العالم حاليا تلقي فقط 22 هدف في 36 مباراه بمعدل 0.61 في المباراة الواحدة ، بالمقارنة بحارس مدريد نافاس الذي تدهور مستواه عن الموسم الماضي تلقي 45 هدف في 35 مباراة بمعدل 1.28 هدف في المباراة الواحدة . اوبلاك يمثل نقطة قوة كبيرة لصالح الاتليتك .

٣- ” كاسميرو المتهور ”

” نعم ، ريال مدريد أصبح أكثر اتزانا بعد وجود كاسيميرو ، كاسي هو عنصر مهم للريال اضاف لهم الكثير في عمق ملعبهم ، أصبح من الصعب احداث لهم المشاكل ” تلك كانت تصريحات سيميوني قبل نهائي ميلان الماضي ، سيميوني يعرف قوة دور كاسي في منظومة زيدان فهو اللاعب القشاش الذي يقوم بالتغطية علي ظهيري الجنب وأيضا يكون حائط صد امام قلبي الدفاع ويتدخل بقوة أضف الي هذا انه أصبح يشارك في بناء الهجمة وامتلك الجرأة علي التصويب تجاه المرمي . ولكن كاسي متهور وفي المبارايات الاخيرة الحكام كانت رحيمة به وبالريال فكان يستحق الطرد بسبب تهوره ( البايرن ، البرسا ، فالنسيا ) . سيميوني سيلعب علي هذا سيعطي تعليماته ل جابي وكوكي بالضغط علي كاسي ومحاولة استفزازه حتي يحصل علي كارت وبالتالي اما ان يتدخل برفق او يحصل علي الطرد ، وقتها ستفتح المباراة ل سيميوني .

٤- ” منظومة الاتليتك الدفاعية ”

اتليتكو مدريد من افضل الاندية في العالم دفاعيا ، الفريق يؤدي كمنظومة واحدة دفاعيا وهجوميا تحركاتهم مدروسه ، متميزين في اغلاق المساحات ، ثنائية ” جودين و سافيتش ” وخصوصا الاخير المتالق مؤخرا في صالح ابناء سيميوني . الفريق يتحرك ك قطع الشطرنج اذا تقدم لاعب تجد من يسقط للخلف ليغطي مكانه لذلك من الصعب ان تسجل عليهم . هذا ايضا سلاح مهم يعول عليه سيميوني وهي ثقته بمنظومته ككل . هو من صنع هذا الفريق .

٥- ” جيرزمان والبالون دور ”

مما لا شك فيه ان تلك المشاهد الاربعه التي تواجد فيها جيرزمان بالعام الماضي امام رونالدو لا تزال عالقه ب اذهانه فلقد خسر امام رونالدو في اربع مشاهد ( الابطال ، اليورو ، افضل لاعب في اوروبا ، البالون دور ) . الجميع يعلم وجيرزمان نفسه يعلم لو فاز باليور او بالابطال لفاز بالبالون دور ولكن خساراته النهائين لم تساعده . جيرزمان جاهز لرد الاعتبار وسيميوني يعتمد عليه كثيرا فهو هداف الفريق هذا الموسم ويقدم مستويات كبيرة ، جيرزمان سيدخل اللقاء ل اثبات افضليته وصراعه مع رونالدو وايضا لرد الاعتبار لنادي اتليتكو مدريد .

⏹مباراة صعبه ومحفوفة بالمخاطر وسيميوني يعلم انها ستحسم بالتفاصيل ، سيميوني يريد ان يسجل وخصوصا ان الريال لا يعرف معني الكلين شيت ، يريد ان يرد الاعتبار ويصل لكارديف وتحقيق مسعاه نحو الحلم الاوروبي ، قبل انتقاله للانتر كما تتحدث الصحافه ، اذا فشل سيميوني مجددا امام الريال وقتها مما لا شك فيه أنه سيترك الأتليتك باحثا عن مكان لم يكن الريال خصما فيه وغالبا الانتر .

اترك تعليق