«فانتازيون للنشر والتوزيع»: الأدب أولا واخيرا

كتب – أحمد عمرو

أعلنت رابطة فانتازيون عن مفاجأة أدبية من العيار الثقيل، وهى  تدشين “دار فانتازيون للنشر والتوزيع”.

جاء ذلك في بيان للرابطة أعلنت فيه عن مشروعها الجديد، مؤكدة أن (دار فانتازيون) ليست مجرد مشروع استثماري في زمن أصبح النشر فيه (بالكيلو)، وإنما هي محاولة لتصحيح أوضاع نشر أدب الفانتازيا.

أضاف البيان أنها ليست محاولة لاستغلال أسماء لامعة لتطبع أوراقا بدون محتوى سوى اسم كاتبها، أو سعيا لاقتناص المشاهير للظفر بمبيعات عظمى؛ بل نسعى لأن نبني كُتّابًا جيدين، وأن نكتشف ونُصعّد مواهب جديدة، وأن يخضع كل عمل ينشر معنا لورش عمل وتحرير مع الكاتب لزيادة قيمته الأدبية وإكساب الكاتب خبرات جديدة”.

وأوضح البيان أن مؤسسي الدار من أشهر كُتاب الخيال العلمي في مصر والوطن العربي، مثل محمد مجدي أبو الهنا، إسلام علي، إبراهيم السعيد، محمد الدواخلي.

وتسعى دار فانتازيون ورابطتها الى الاهتمام بأعمال الفانتازيا والخيال العلمي مع توفير آليات النقد، إضافة إلى المسلسل الإذاعي “مزرعة السيد رامبرانت” والذي لاقى اهتمام المهتمين بالخيال العلمي. تم بث حلقاته على موقع يوتيوب.

وسوف تظهر مشاركات دار فانتازيون للنشر والتوزيع في معرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠١٨ لتحمل الكثير من المفاجآت لكل محبي وقراء الفانتازيا.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا