فرج عامر يحذر من اختفاء 6 ملايين فدان في الدلتا ووادي النيل خلال 100 عام

0

حذر المهندس محمد فرج عامر، عضو مجلس النواب، لجنة الصناعة في مجلس النواب من ضياع واختفاء اراضي الدلتا ووادى النيل والبالغ مساحتها حوالى 6 ملايين فدان خلال 100 عام مقبلة.

وطالب عامر، في بيان له السبت الحكومة بسرعة التحرك من اجل الحفاظ على هذة الاراضي خاصة وانها من الاراضي الطينية الخصبة والاستعداد لمواجهة التغيرات المناخية من الان.

وأعرب عن قلقه تجاه تصريحات حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب الفلاحين، والتى قال فيها إن إجمالي مساحة الأرض الزراعيه بمصر 10.5 مليون فدان تقريبا، منها حوالي 6 ملايين فدان فقط بالأراضي الطينيه القديمة، وقد فقدنا 400 الف فدان منذ عام 1983 وحتي الان منهم نحو 90 الف فدان بعد ثورة يناير 2011 وفقدنا اراضي زراعيه خصبه بنحو 2901 فدان في غضون هذا العام فقط لمشاريع النفع العام وخدمة الانتاج الزراعي، مشيرا إلى أن التغيرات المناخية ومايصاحبها من ارتفاع منسوب المياه الجوفية ‏وظاهرة التصحر والعوامل البشرية من تعديات البناء على الاراضي الزراعيه والتجريف فان الأراضي الزراعية‏ الطنيه بهذا المعدل مهدده بالانقراض في اقل من 100عام.

وأشار عامر الى أن المواطنين المصريين قاموا بابتكار حيلا كثيرة من أجل التعدى على الأراضى الزراعية منها التوسع في بناء المقابر بحجة (حرمة الموتى) و تسابق سماسرة العقارات على شراء بعض الافدنة الزراعيه وتحويلها لمقابر وبيعها للمواطنين باسعار عالية للمتاجرة والتربح السريع والمراهنه على عدم ازالتها بحجة حرمة الموتى كما حدث بمحافظة الغربية مركز بسيون بقري قرانشو وميت الخير أصبح للقرية الواحده جبانتين لدفن الموتى.

منه جمال

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق