فضل “تعويم الجنيه” 3.80 دولار تكلفة الإنترنت نهاية 2016 و1.33 المحمول

0

كتب – حمدي الهلالي

انخفضت أسعار تكلفة خدمات الاتصالات فى مصر، مقارنة بمستويات الأسعار المسجلة فى الدول الأخرى، وذلك بسبب قرار تحرير سعر صرف الجنيه “تعويم الجنيه”، إذ بلغت تكلفة استخدام الهاتف الثابت 1.33 دولار أمريكى في أواخر 2016، فى حين بلغت تكلفة استخدام الهاتف المحمول 1.70 دولار أمريكى، فيما بلغت تكلفة استخدام الإنترنت 3.80 دولار خلال الفترة نفسها، وفقا لما كشف عنه تقرير حديث صادر عن وزارة الاتصالات.كان الناتج المحلى الإجمالى لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال منتصف العام المالى 2016/ 2017، قد بلغ 15.75 مليار جنيه، محققا بذلك نموا قدره 10.2% مقارنة بالربع المناظر من العام المالى 2015/ 2016، الذى كان قد حقق 14.39 مليار جنيه، فيما بلغت مساهمة قطاع الاتصالات فى الناتج المحلى الإجمالى للدولة 3.19% تقريبا.وبلغ إجمالى عدد مشتركى الهاتف المحمول 97.79 مليون مشترك بنهاية الفترة “أكتوبر/ ديسمبر” 2016، مقارنة بـ94.02 مليون مشترك فى الفترة نفسها من 2015، وخلالها أيضا بلغ إجمالى مشتركى الهاتف الثابت 6.12 مليون مشترك، موزعين بين 4.93 مليون مشترك فى الحضر، و1.19 مليون مشترك فى الريف.

وبالنسبة للإنترنت، ارتفع إجمالى مستخدموه عن طريق الهاتف المحمول إلى 28.65 مليون مشترك حتى نهاية 2016، وارتفع مشتركو “USB MODEM” إلى 3.28 مليون مشترك، كما ارتفع مشتركو الإنترنت فائق السرعة “ADSL” إلى 4.44 مليون وصلة، فيما بلغت السعة الدولية للإنترنت 1,134.250 مليار نبضة لكل ثانية.

ويتم احتساب تكلفة استخدام الهاتف الثابت على أساس الاشتراك الشهرى وسعر المكالمة المحلية “15 مكالمة فى وقت الذروة/ 15 مكالمة فى وقت غير الذروة”، فيما يتم احتساب سلة تكلفة استخدام الهاتف المحمول على أساس السعر المدفوع مقدما لكل 30 مكالمة كل شهر، موزعة على نفس شبكة المحمول فى وقت الذروة وغيره، وفى عطلة نهاية الأسبوع، إضافة إلى 100 رسالة نصية، أما بالنسبة لسلة أسعار الإنترنت الثابت فائق السرعة، فيُحتسب بناء على أساس أقل سعر معلن للاشتراك الشهرى لشركة الإنترنت ذات أعلى حصة مشتركين فى السوق.

اترك تعليق