قنصوه لـ أبوعقيل .. لا صحة لإشاعات نقل منطقة وادى القمر

0

قال هانى ابوعقيل أحد شباب منطقة وادى القمر غرب الاسكندرية المهتمين بالشأن البيئى والعام . انه تم التواصل تليفونيا أمس السبت الموافق 29/12/2018 مع السيد الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الاسكندرية بخصوص تصريحات سيادته منذ 5 أيام أمام الرئيس فى افتتاح مشروع ” بشاير الخير 2 ” بغيط العنب بالاسكندرية .
وأكد المحافظ قنصوه على أن تصريحاته ” فُسرت بطريقة خاطئة ” حيث انه لم يقصد فى حديثه ” إزاله منطقة وادى القمر ونقلها ” وان تصريحات سيادته كانت بشكل مباشر ” لإزاله اسباب الخطورة ” فى 8 مناطق بالاسكندرية من بينهم وادى القمر .
وأوضح سيادته ان المقصود بإزاله الخطورة فى منطقة وادى القمر هو ” محاولة الحد من تلوث مصنع اسكندرية للاسمنت وانبعاثاته ” من خلال تركيب فلاتر وتوفيق اوضاع المصنع البيئية للحد من خطورته البيئية والصحية على المواطنين بوادى القمر غرب الاسكندرية ” وليس إزالة ونقل المنطقة كما فهم البعض بشكل خاطىء ”
كما اوضح سيادته ان منطقة وادى القمر ليست عشوائية ولا تندرج تحت تصنيف المناطق العشوائية . وصرح سيادته ان هذه الفترة يقوم مصنع الاسمنت بتركيب فلتر بيئى للحد من التلوث وانه بعد انتهاء عملية تركيب الفلاتر سوف تتم عملية قياس للانبعاثات بمصنع الاسمنت للوقوف على مدى جاهزية الفلتر للحد من تلوث البيئة وللحفاظ على صحة المواطنين .
ومن جانبه أشاد هانى ابوعقيل بحديث الدكتور المحافظ وشرحه للتصريحات الذى فسرها وفهمها اهالى وادى القمر بصورة خاطئة .. ويُذكر ان سوء فهم المواطنين أدى الى حاله عامه من الغضب بالمنطقة ولكن بفضل تواصل السيد المحافظ الدائم والسادة المعاونين بالمحافظة وبفضل متابعه المُخلصين من شباب منطقة وادى القمر تم طمأنة الاهالى وشرح الموقف بصورة صحيحة . وبإذن الله وعد سيادة المحافظ انه خلال الايام القليلة القادمة سوف يقوم مسئول من المحافظة ومعاون للمحافظ بزيارة منطقة وادى القمر لشرح الموقف للمواطنين بشكل مباشر ولعمل حملة توعية بيئية .
وتابع ابوعقيل الحديث قائلاً ان اهالى وادى القمر وشبابها يقفون خلف قيادتهم السياسية مُقدمين كل الدعم والمساندة من أجل النهوض بالوطن فى كل المجالات وان الاهالى متمكسين بكل شبر فى الوطن وفى القلب منه منطقتهم وادى القمر . موضحاً ان الاهالى تثق فى القيادات وفى خطواتهم الحكيمة التى تدل على انحياز المسئولين للمواطنين ومحاولة تغيير الواقع للافضل فى كل المجالات . وان الاهالى منفتحين على كل الحلول التى من شأنها تسوية وانهاء ازمة التلوث مع حفظ كل الحقوق للدولة وللمواطنين .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق