قوات الكيان الصهيوني تعتقل 15 فلسطينيا بالضفة الغربية

كتب-محمد أبوطالب

شنت قوات الكيان الصهيوني فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات ومداهمات فى الضفة الغربية طالت 15 مواطنا فلسطينيا بينهم نائب بالتشريعى، وأصابت شابا واعتقلته خلال مواجهات مع قوات الاحتلال فى بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الكيان الصهيوني داهمت بلدة عصيرة الشمالية واعتقلت النائب فى المجلس التشريعى حسنى البورينى، والأسير المحرر مناضل سعادة والذى أمضى أكثر من 15 عاما فى سجون الاحتلال، والأسير المحرر الشيخ ضرار حمادنة، والأسير المحرر أدهم الشولى.

واعتقلت الأسير المحرر الشيخ عمر دراوشة ورياض يوسف صلاحات من بلدة طلوزة، ومحمد طارق عودة وإسلام محمد مجلى عيسى من قرية قريوت.

كما واعتقلت ضياء خضر صلاح من بلدة الخضر ببيت لحم، ويزيد الريماوى، وغسان كراجة، وعبد الرحمن حامد من محافظة رام الله.

ومن بيت لحم اعتقلت بكر نواورة، ومالك يويلم، وباسل باسل الدبس من بلدة شعفاط.

كما أصابت قوات الكيان الصهيوني شابا واعتقلته خلال مواجهات مع قوات الاحتلال فى بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الكيان الصهيوني أطلقت قنبلة غاز على الشاب ضياء خضر صلاح (24عاما) أثناء مروره بدراجته النارية قرب حاجز النشاش على المدخل الجنوبى للخضر، سقط على إثرها على الأرض مصابا، وتم اعتقاله.

وكانت مواجهات اندلعت فى البلدة القديمة للخضر أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز والصوت ما أدى إلى اشتعال النيران فى إحدى الأشجار.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا