كامل عبدالظاهر يكتب : الحب والاحلام

1

الحب اصبح لا معنى له مثل الاحلام فالحلم قد يكون جميلا ولكن لا معنى له لانه ليس حقيقة هكذا الحب يكون جميلا في تخيله ولكن واقعه مرير فالإنسان المخلص في حبه يعيش عذابا دون ثواب ينتج عن عذابه هذا مثل العمل دون فائدة فالهدف الآن لدى الفتاة هو الزواج بشخص ميسور الحال أو بمن اختارته العائلة والهدف الآن لدى الشاب هو التسلية وتفكيره بأن هناك بنات للحب وبنات للزواج فمن لهث وراءهن للحب غير جديرات بالزواج والسبب مثل ماعرفتني بتكون عرفت غيري وفي النهاية بيكون مصيره انه بيتزوج اللي مكنش بيعرفها ولا بيكلمها بس في الحقيقه عرفت وكلمت غيره … وضاع الحب بين تفكير هذه وتفكير هذا فنحن من حولنا الحب إلى تسليه وغرائز رخيصه … فكل من كان صادقا/ة ومخلصا/ة في حبه سيكون مصيره الإهمال والزواج بمن تختاره العائلة او تلك التي لم ولن تعرف الحب ؟؟

  1. ممتاز وواقعي جدا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق