كامل عبدالظاهر يكتب : فى ذكري رحيل أسطورة الكرة صالح سليم

0

الذكرى ال15 للمايسترو مر 15 عام على رحيل اسطورة النادي الاهلي صالح سليم ولأنه لم يكن أحد مثله في شخصيته وتمسكه بمبادئ النادي الاهلي سأسرد بعض المواقف التاريخيه التي لا يستطيع أن يقوم بها احد غيره : _ في عام 2002 وقبل وفاته بشهور قليلة شهدت البلاد حادثة قطار الصعيد وحينها اتفق حسني مبارك رئيس الجمهورية مع رئيس مجلس إدارة الأهرام في ذلك الوقت لإقامة مباراه بين الاهلي والزمالك لصالح ضحايا الحادث وكانت المفاجأة برفض صالح سليم إقامة المباراة والسبب هو عدم إبلاغه وأخذ رأيه فقد عرف الخبر من جريدة الأهرام ووصلت تهديدات إلى صالح من رئاسة الجمهورية فكان رد رئيس الاهلي : لو حسني مبارك مصمم يلعب هذه المباراة يكلف 11 موظفا في رئاسة الجمهورية للعب امام الزمالك ولو أصر إبراهيم نافع على إقامتها فليأتي ب11 صحفيا في الأهرام للعب امام الزمالك ، طول ما صالح سليم عايش لن تلعب هذه المباراة وتصدى لمبارك في عز سطوته وللأهرام في عز قوتها ولم يهتز ولم تلعب هذه المباراة . _ تحدى صالح سليم قرار وزير الرياضه عبدالمنعم عمارة حيث اصدر الاخير قرارا بمنع أي سيارة لأي رئيس نادي أو أعضاء مجلس إدارته من دخول استاد القاهرة في الوقت الذي سمح فيه بدخول سيارات الوزراء فقط وامتثل كل روؤساء الانديه عدا صالح سليم الذي رفض القرار مقررا عدم حضور أي مباراة في استاد القاهرة حتى تلك التي كان يحضرها وزير الرياضة نفسه وعند استعلام الوزارة عن سر عدم حضوره ارسل لهم برقية مقتضبة كتب فيها الوزير هو ضيف للنادي صاحب المباراة فكيف يمنع الضيف صاحب البيت ؟ _ قام حسام حسن في إحدى مباريات الدوري بإلقاء تيشرت النادي الاهلي على الأرض وكان حسام حسن وقتها هو القوة الضاربة للفريق والمنافسه على الدوري كانت على أشدها فاجتمع صالح سليم بتسوبيل المدير الفني وقتها للفريق وقال له لو تم إيقاف حسام حسن هتخسر الدوري ؟ فأجابه تسوبيل نعم سأخسر الدوري فكان رد الاسطورة خسارة الدوري افضل من خسارة مبادئ الاهلي وقام بإيقاف حسام حسن 6 شهور في موقف انتصر فيه لمبادئ النادي . _ في مباراة الاهلي والرجاء البيضاوي في نهائي البطولة العربية للاندية تم حجز مكان لرئيس الاهلي في الصف الخلفي لمبارك رئيس الجمهورية وعبدالمنعم عمارة وزير الرياضة ولكن رفض صالح هذا التصرف وغادر الاستاد في تصرف صادم للمسئولين عن تنظيم اللقاء وعلمت رئاسة الجمهورية بتصرف صالح ليتم الاتصال به بشكل سريع ليعود للاستاد مرة اخرى ويجلس بجوار رئيس الجمهورية. _ حدد اتحاد الكرة لقاء الاهلي والاسماعيلي في نهائي الكاس 1997 ليلا باستاد القاهرة بينما طلب الإسماعيلي ان تقام في الخامسه عصرا حتى يتمكن الجمهور من العودة للإسماعيليه بعد مشاهدة المباراة فرفض اتحاد الكرة طلب الإسماعيلي ولكن صالح سليم النبيل وافق على لعب المباراة عصرا تعاطفا مع جمهور الإسماعيلي وبالفعل اقيمت المباراة عصرا وفاز الإسماعيلي بالكاس واهدى رئيس الإسماعيلي الكاس لصالح سليم . _ طلبت الart‏ إجراء مقابلة مع صالح سليم فوافق ولكن اشترط ان يكون المقابل 300 الف جنيه اعلى من أجر فاتن حمامه في لقاءها مع نفس القناة فوافقت القناة وقبل إجراء المقابلة وجد صالح سليم مسئول القناة يحرر شيكا بالمبلغ المتفق عليه بإسم صالح سليم فقال له لا بل بإسم النادي الاهلي فلولاه ما طلبت إجراء مقابلة معي فالفضل الاول والاخير للنادي … رحم الله الأسطورة…

اترك تعليق