كيف استفادت شركات السيارات العالمية من المرأة السعودية؟

كتبت – دنيا على

ساهم قرار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، في استعادة نمو مبيعات السيارات في المملكة، بعد تراجعها بسبب أسعار النفط.

شركات السيارات استقبلت القرار بترحيب كامل، وهنأت المرأة، وقالت شركة «نيسان» في تغريدة على موقع تويتر، مصحوبة بلوحة أرقام سيارة مكتوب عليها GRL 2018: «نهنئ جميع النساء السعوديات اللاتي سيتمكن من القيادة الآن».

ورحبت أيضاً شركة «بي.ام.دبليو»، التي حققت سيارتها «إكس5» أعلى مبيعات للمجموعة في الشرق الأوسط، بالقرار.

وتسيطر السيارات المتوسطة على السوق السعودية حالياً، حيث تشكل «تويوتا» و«هيونداي-كيا» و«نيسان» معا على 71% من المبيعات، وفق وكالة «رويترز».

وجرى تنظيم، مساء أول أمس الخميس، معرضاً للسيارات الفاخرة في العاصمة الرياض، وكانت النساء أهم زائريه.

ووفق صحف ومواقع سعودية، عبرن زائرات المعرض، عن شعورهن بالسعادة بالسماح لهن بقيادة السيارات في المملكة. وقد بدأن يتحضرن لتلقي دروس في القيادة.

انت وكالة «بلومبيرغ» الاقتصادية الأمريكية، قالت في تقرير لها، إن شركتي «تويوتا وهيونداي»، اللتين تعدان سياراتهما لاعبا أساسيا على الطرق السعودية، قد تحتاجان إلى تعزيز المخزون من النماذج الصغيرة، للنساء العاملات والطالبات اللاتي يبلغ نسبتهن نحو نصف سكان السعودية البالغ عددهم 32 مليون نسمة.

كما بدأت كبرى شركات تصنيع السيارات في العالم توجيه الإعلانات عن السيارات مباشرة إلى النساء السعوديات. ومن بين الشركات التي تستخدم موقع التدوينات القصيرة «تويتر» لإعلاناتها فولكس «فاجن» الألمانية و«فورد» الأمريكية و«نيسان» اليابانية.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا