لأول مرة في مصر إطلاق مركز الابتكار للطاقة الجديدة والمتجددة بمحافظة الإسكندرية

 

من خلال مشروع تعبئة مجالات الاستثمار الجديدة والعمل معا بهدف رفع جودة الحياة للجميع “مايا طاقا” قام اتحاد جمعيات الأعمال المصرية الأوروبية “سيبا” بإطلاق مركز الابتكار للطاقة الجديدة والمتجددة بمحافظة الإسكندرية الممول من الإتحاد الأوروبي في إطار برنامج التعاون عبر الحدود في البحر الأبيض المتوسط.

حيث صرح دكتور علاء عز سكرتير عام اتحاد جمعيات الأعمال المصرية الأوروبية أن هذا المشروع يتم تنفيذه في مصر بالشراكة مع دول جنوب أوروبا وعدد من دول شمال إفريقيا في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والمياه ولخدمة المشروعات المتوسطة والصغيرة لتحسين سبل العيش وتوليد فرص عمل.

وأضاف عز أنه من المقرر أن يتم تنفيذ ثلاث مشروعات استرشاديه تم بالفعل منها تنفيذ مشروع للطاقة الجديدة والمتجددة في سوق العامرية من خلال تركيب نظام طاقة شمسية وفر طاقة كهربائية بلغت 100 كيلو وات لخدمة متطلبات السوق.

كما أكد سكرتير عام اتحاد جمعيات الأعمال المصرية الأوروبية أنه سيتم خلال الأيام القادمة اختيار ثلاث شركات صغيرة ومتوسطة لديم أفكار لمشروعات ابتكارية جديدة أو قائمة بالفعل في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة بتقديم دعم فني في مختلف المجالات بما يعادل 20 ألف يورو لكل شركة لمساعدتهم في تنفيذ مشروعاتهم الجديدة أو تطوير مشروعاتهم القائمة بما يحقق أهداف المشروع.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد السبكي أستاذ هندسة الطاقة وخبير المشروع باتحاد جمعيات الأعمال المصرية الأوروبية سيبا ، أن هناك توجه من جانب الدولة لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة، موضحا أن مصر انتبهت لهذا النوع من الطاقة منذ عام 1984 وأنشأت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة في وقت كانت تكاليف إنتاج الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة مرتفعة ، لافتا إلى أن مصر وضعت استراتيجية للطاقة تهدف حتي عام 2035 الوصول إلى مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكهربائية إلى 42 % وهو رقم مرتفع للغاية بالنسبة لدول العالم .

وأوضح السبكي أن الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مع مصادر أخرى للطاقة المتجددة، تعتمد عليها الدولة المصرية حاليا لمواجهة التغيرات المناخ.

وحول ما تم تنفيذه في سوق العامرية بالإسكندرية من خلال المشروع يعتبر نموذج حقيقي للإستفادة من مواردنا الطبيعية في الطاقة لتولية كهرباء وتحقيق كافة الاستخدامات التي يحتاجها السوق حاليا ومستقبليا”.

والجدير بالذكر أن مشروع مايا طاقا الممول من الإتحاد الأوروبي ينفذ في كل من مصر واليونان وإيطاليا والأردن ولبنان لتطوير تطبيقات استخدامات الطاقة الجديدة والمتجددة للمساهمة الفعالة في تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة ولخدمة المشروعات المتوسطة والصغيرة والغرف التجارية وجمعيات رجال الأعمال والمؤسسات الحكومية والمراكز البحثية والجامعات.

 

التعليقات متوقفه