لويس جريس يكشف كواليس التعدي على الأديب وديع فلسطين

كتبت – رجاء عبدالنبي
قام الكاتب لويس جريس، بكشف كواليس التعدي على الأديب وديع فلسطين وتعرضه لحادث سرقة بعد حواره في جريدة الأهرام”.
كما أوضح “لويس”، أن الأديب وديع أعلن خلال الحوار أنه يمتلك مذكرات لحوار مع حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، منوهًا إلى أن جماعة الإخوان هي جماعة الإخوان الشياطين.
وأضاف “خلال حلقة اليوم من برنامج، “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار”، أنه لم يتم سرقة أي متعلقات من شقة وديع فلسطين إلا مذكراته عن الإخوان ومقابلاته معهم، مؤكدًا إلى أنهم ربطوه في السرير وصفعوه على وجهه.
وكشف عن سبب السرقة قائلا: إن الهدف من سرقة شقة وديع فلسطين ليس بدافع السرقة أو دافعا ماليا، لافتا إلى أن الهدف من سرقة شقة الأديب وديع فلسطن هو الحصول على الحورات التي تخص مؤسس الجماعة الإرهابية.
وأشار “لويس” إلى أن الأديب وديع فلسطين تم نقله إلى مستشفى هليوبوليس بعد تعرضه للضرب والسرقة، لافتا إلى أن أجهزة الأمن قررت وضع حراسة على منزله عقب الحادث”.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا