“ماكرون”: ضرروة حل قضية القدس في إطار مفاوضات السلام

كتبت – دنيا على

عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن قلقه إزاء إمكانية اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بشكل أحادي بالقدس عاصمة للصهينه وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية.
وذكّر الرئيس ماكرون، اليوم الثلاثاء، في مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن وضع القدس ينبغي حلّه في إطار مفاوضات سلام بين الصهينه والفلسطينيين، تهدف بوجه خاص إلى إقامة دولتين، صهيونيه وفلسطينية، تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمن، وعاصمتهما القدس.
واتفق الرئيسان على معاودة تباحث هذا الموضوع قريبا.
وعقب المكالمة الهاتفية بين الرئيسين ماكرون وترامب، جرى اتصال هاتفي بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، والرئيس ماكرون.
وثمن “أبو مازن” خلال الاتصال الهاتفي، الجهود التي يقوم بها الرئيس ماكرون، وموقف فرنسا الساعي للوصول إلى سلام عادل، وتحقيق الاستقرار في المنطقة.
وجاء تحرك الرئيس الفرنسي عقب اتصال هاتفي من الرئيس محمود عباس، حول نية الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للصهينه.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا