ماليزيا ترفع حالة التأهب الأمني بعد تهديدات داعش

كتبت ـ آية عبده

اعلنت الشرطة الماليزية، اليوم الخميس 24 أغسطس، رفع حالة التأهب الأمني، بعد أن نشر ما يسمى تنظيم داعش الارهابي مقطعا مصورا يدعو إلى شن”حرب مقدسة”،وقال رئيس قسم مكافحة الإرهاب في الشرطة الماليزية أيوب خان مايدين في تصريح صحفي إن مقطع “داعش” يدعو الشباب في ماليزيا واندونيسيا إلى الجهاد في مدينة “مراوي” جنوبي الفلبين.
وأوضح أنه «منذ بدء الحصار في مدينة مراوي الفلبينية شهدت ماليزيا أنشطة متزايدة لخلايا «داعش» التي حاولت الدخول عبر ولاية «صباح» الواقعة على الحدود بين البلدين.
ويظهر المقطع الذي نشره مقاتلون من مدينة مراوي شبانا مسلحين يطلقون النار على كنيسة كاثوليكية، ويقومون بكسر صليب كبير إضافة إلى العديد من تماثيل السيدة مريم مستحضرا مشاهد من تدمير القطع الأثرية القديمة في متحف الموصل بالعراق عندما استولى التنظيم على المدينة في عام 2015.
وحث المقطع مصور المسلمين في اندونيسيا وماليزيا وبروناي وتايلاند وسنغافورة على الهجرة إلى مدينة «مراوي» للجهاد ضد القوات المسلحة الفلبينية التي تقاتلهم منذ الـ23 من مايو الماضي.
وأسفر القتال الدائر في مدينة «مراوي» عن مقتل 700 شخص من بينهم 528 مسلحا و122 جنديا و45 مدنيا فيما تم إجلاء حوالي 200 ألف من سكان المدينة ولم يزل أكثر من 500 مدني محتجزين كرهائن داخلها.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا