مجدي سرحان يكتب: الأحواز العربية بلاد الأجداد

1

الأحواز هى تلك الارض الواقعة على الجانب الاخر من شط العرب الموازية للبصرة وهي عاصمة خوزستان ،تقع شمال غرب إيران ويخترق المدينة نهر كارون وهى أكبر مدينة في خوزستان. يعود تاريخ الأحواز إلى عصور سحيقة. تجد ذكر الأحواز في التاريخ العربي الإسلامي بشكل كبيركما في كتاب البداية والنهاية وتاريخ الطبري وآثار البلاد وأخبار العباد لزكريا بن محمد بن محمود القزويني وهي ترتفع عن سطح البحر 20 مترا وبحسب إحصاء عام 2006 بلغ عدد سكان مدينة الأهواز 1,841،145 نسمة. وهي بذلك أكبر مدينة في خوزستان.

أما كلمة أحواز فهي جمع كلمة “حوز”، وهي مصدر للفعل “حاز”، بمعنى الحيازة والتملك، وهي تستخدم للدلالة على الأرض التي اتخذها فرد وبين حدودها وامتلكها. و”الحوز” كلمة متداولة بين أبناء الأحواز فمثلا يقولون هذا حوز فلان، أي هذه الأرض معلومة الحدود ويمتلكها فلان.
يحدها جبال زاغروس ومن الغرب بلاد العراق ومن الجنوب يحدها الخليج العربي الحد الجغرافي الطبيعي الفاصل بينها وبين الهضبة الإيرانية أو ما يعرف ببلاد فارس, حيث لعب هذا الفاصل الجغرافي دورا مهما في تباين لغات وثقافات وحضارات الأمم والشعوب التي عاشت شرقه وغربه. وقد بقيت هذه الأمم تعيش هذا التباين في ما بينها طبقا لاختلاف بيئتها الجغرافية التي اتسمت بالجبال والمرتفعات لدى الفرس الآريين والسهول والصحاري لدى العرب الساميين. ومما لا شك فيه أن لاختلاف البيئة الجغرافية دورا مؤثرا في طبيعة سكانها من جميع النواحي الاجتماعية وهذا ما نجده واضح أمامنا على أرض الأحواز حيث تختلف الحضارة والثقافة والعادات والتقاليد بين الأحوازيين العرب والإيرانيين الفرس الوافدين من خلف الجبال إلى أرض الأحواز. هذه المنطقة التي عرفت تاريخيا بعيلام الدولة السامية التي أسست أول حضارة على أرض الأحواز.

جميع عرب الأهواز على المذهب الشيعي ويوجد عشرات قلة تحولوا لسنة يسمون سنة الأهواز حتى يحظوا بدعم من الدول الخليج. تاريخيا الاهواز إمارة عراقية تتمتع بالحكم الذاتي في عهد الانتداب البريطاني ضمها الشاة لإيران عام 1925 واعدم حاكمها خزعل الكعبي بعد اكتشاف النفط بالمنطقة. تم القضاء على إمارة بني كعب العربية بعد أسر الشيخ خزعل الكعبي في 25 نيسان/أبريل 1925 من قبل فارس واعدامه . من ناحية التقاليد والثقافة واللهجة والاصول عرب الاهواز عراقيين ويتحدثون لهجة عراقية وعلى المذهب الشيعي وعلاقتهم بالحكومة الايرانية سيئة بسبب فقرهم وميولهم الانفصالية وبسبب الاعدامات بحق الاحوازيين المعارضيين اما عرب الساحل الشرقي للخليج والجزر خليجيين الاصل والثقافة واللهجة والتقاليد ينتمون لنفس قبائل الإمارات العربية المتحدة وعمان والبحرين والكويت وعلى المذهب السني وعلاقتهم بالحكومة الايرانية لحد ما جيدة، ولا يوجد اتصال تاريخي بين عرب الساحل الشرقي للخليج وعرب الاحواز، ويرفض عرب الساحل الشرقي والجزر وعرب منطقة بوشهر ان تطلق بين عرب الساحل الشرقي للخليج وعرب الاحواز، ويرفض عرب الساحل الشرقي والجزر وعرب منطقة بوشهر ان تطلق عليهم احوازيون.
بعد انتهاء حكم الإسكندر الأكبر تم تقسيم ملكه إلى إقاليم، عرب هذه المنطقة أطلقوا على الإقليم اسم “الأحواز
يعود تاريخ الأحواز إلى العهد العيلامي 4000 ق.م العيلاميون الساميون أَول من استوطن الأحواز.
بعد انتصار القادسية قام أبو موسى الأشعري بفتح الأحواز. وظل إقليم الأحواز منذ عام 637 إلى 1258م تحت حكم الخلافة الإسلامية تابعاً لولاية البصرة، إلى أيام الغزو المغولي. ثم نشأت الدولة المشعشعية العربية (1436-1724م)، واعترفت الدولتان الصفوية والعثمانية باستقلالها. ثم نشأت الدولة الكعبية(1724-1925م) وحافظت على استقلالها كذلك. وبعد تأهيل نهر كارون وإعادة فتحه للتجارة وإنشاء خطوط سكك حديدية مما جعل مدينة الأحواز مرة أخرى تصبح نقطة تقاطع تجاري. وأدى شق قناة السويس في مصر لزيادة النشاط التجاري في المنطقة حيث تم بناء مدينة ساحلية قرب القرية القديمة للأحواز، وسميت ببندر الناصري تمجيداً لناصر الدين شاه قاجار. وبين عامي 1897 و1925 حكمها الشيخ خزعل الكعبي الذي غير اسمها إلى الناصرية.

باتت بريطانيا تخشى من قوة الدولة الكعبية، فاتفقت مع إيران على إقصاء أَمير عربستان وضم الإقليم إلى إيران. حيث منح البريطانيون الإمارة الغنية بالنفط إلى إيران بعد اعتقال الأمير خزغل أصبحت الأحواز وعاصمتها المحمرة محل نزاع إقليمي بين العراق وإيران وأدى اكتشاف النفط في الأحواز وعلى الأخص في مدينة عبادان الواقعة على مطلع القرن العشرين إلى إلى تنافس القوى للسيطرة عليها بعد تفكك الدولة العثمانية وبعد ذلك عادت تسميتها القديمة الأحواز إثر الاحتلال الروسي لإيران وتولي رضا بهلوي الحكم في إيران. ولم ينفك النزاع قائماً على الأحواز بعد استقلال العراق حيث دخلت الحكومات العراقية المتلاحقة مفاوضات حول الإقليم وعقدت الاتفاقيات.

دخل الجیش الإیراني مدینة المحمرة بتاریخ 1925 لإسقاطها وإسقاط آخر حکام الکعبیین وهو خزعل جابر الکعبي وکان قائد القوات الإيرانية هو رضا خان، ويعد السبب الأصلي لاحتلال إيران لهذه المنطقة الأحواز أو عربستان أو خوزستان إلى كونها غنية بالموارد الطبيعية (النفط والغاز) والأراضي الزراعية الخصبة حيث بها أحد أكبر أنهار المنطقة وهو نهر كارون الذي يسقي سهلاً زراعياً خصباً تقع فيه مدينة الأحواز فمنطقة الأحواز هي المنتج الرئيسي لمحاصيل مثل السكر والذرة في إيران اليوم. تساهم الموارد المتواجدة في هذه المنطقة (الأحواز) بحوالي نصف الناتج القومي الصافي لإيران وأكثر من 80% من قيمة الصادرات في إيران. سکان المحمرة ومعظم منطقة الأحواز قبل الاحتلال کانوا في غالبيتهم عرباً وکانت إمارة المحمرة هي مرکز الحکومة ومنذ ذلك الیوم وحتى هذا التاریخ یسعی المحتل الایراني إلى زيادة نسبة غير العرب في الأحواز وتغییر الأسماء العربية الأصلية للمدن والبلدات والأنهار وغيرها من المواقع الجغرافية في منطقة الأحواز فمدينة المحمرة على سبيل المثال غيرت الحكومة الإيرانية اسمها إلى خرمشهر وهي كلمة فارسية بمعنى البلد الأخضر.

وخلاصة القول ان الاحواز . اقتطعتها بريطانيا من العراق وضمتها لإيران عام 1925 مقابل تقليص النفوذ الروسي في إيران. تم القضاء على إمارة بني كعب العربية بعد أسر على الكعبى في 25 نيسان/أبريل 1925 من قبل فارس. منذ سيطرة إيران على عربستان عام 1925، اتبعت السلطة سياسات تمييزية ضد العرب في التوظيف وفي الثقافة، فمنعتهم من تعلم اللغة العربية ومن استعمالها في المناسبات. يعاني العرب أيضاً من صعوبة الحصول على فرص لدخول الجامعات الإيرانية، ، تكون فرصة دخول الجامعات الإيرانية للعرب أقل باثنتي عشرة مرة من نظرائهم الإيرانيين بسبب سوء التعليم في مقاطعتهم وبسبب طبيعة أسئلة امتحان الدخول للجامعات الإيرانية التي تجرى باللغة الفارسية وتركز على الحضارة الفارسية. يعاني العرب من التمييز في فرص العمل والرتب الوظيفية والرواتب مقارنة بنظرائهم من غير العرب. علاوة على ذلك، اتبعت السلطات سياسة تفريس الإقليم لتغيير طابعه السكاني، فجلبت آلاف العائلات من المزارعين الفرس إلى الإقليم منذ عام 1928، وكانت سرعة تكاثر هؤلاء أعلى من سرعة تكاثر العرب. وأدى اكتشاف النفط في الإقليم عام 1908 إلى جذب مئات الآلاف من الفرس إلى خوزستان مما غير التركيبة السكانية في جنوب الأحواز، سكنت قبائل عربية منذ قدم التاريخ، لكن بسبب قحولة تلك المنطقة فقد كان اعتماد عيشهم على البحر.

يقول الرحالة الألماني الذي عمل لحساب الدانمارك كارستن نيبور، الذي جاب الجزيرة العربية عام 1762م: «لكنني لا أستطيع أن أمر بصمت مماثل بالمستعمرات الأكثر أهمية، التي رغم كونها منشأة خارج حدود الجزيرة العربية، هي أقرب إليها، أعني العرب القاطنين الساحل الجنوبي من بلاد الفرس، المتحالفين على الغالب مع الشيوخ المجاورين، أو الخاضعين لهم. وتتفق ظروف مختلفة لتدل على أن هذه القبائل استقرت على الخليج العربي (الفارسي في كتاب نيبور) قبل فتوحات الخلفاء، وقد حافظت دوماً على استقلالها. ومن المضحك أن يصور جغرافيونا جزءاً من بلاد العرب كأنه خاضع لحكم ملوك الفرس، في حين أن هؤلاء الملوك لم يتمكنوا قط من أن يكونوا أسياد ساحل البحر في بلادهم الخاصة. لكنهم تحملوا -صابرين على مضض- أن يبقى هذا الساحل ملكاً للعرب»
الجبهة العربية لتحرير الأحواز تنظيم سياسي معارض للاحتلال الإيراني للأحواز العربية، تأسست الجبهة يوم 20 أبريل 1980 ليلتقي التنظيم مع كل القوى الثورية وحركات التحرر في جميع أنحاء العالم لمحاربة التخلف السياسي والثقافي والاقتصادي. تسعى الجبهة العربية لتحرير الأحواز لاستعادة حقوق الشعب الأحوازي القانونية والمشروعة المغتصبة من قبل إيران منذ عام 1925 م، والدفاع عن النفس وفقا للقوانين والقرارات الدولية المنصوص عليها في هذا الصدد.

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تأسست هذه الحركة في عام 1999 [1] من قبل مجموعة من عرب الأحواز، وبدأت كفاحها المسلح ضد الاحتلال الإيراني على حد تعبيرها، في حزيران عام 2005م.
انطلقت في العام الفائت إذاعة صوت المهجر من أوروبا لتكون هي الإذاعة الأولى والوحيدة التي تعبر عن رأي الشعب العربي الأحوازي في الفترة الأخيرة وتتنوع برامج اذاعة صوت المهجر بين السياسية والفكرية والثقافية والفنية حيث أنها ثرية بالمعلومات وتلامس الواقع في المجتمع الأحوازي.

وصرح الشاعر الأحوازي موسى الموسوي، رئيس مجلس إدارة صوت المهجر ومقدم لبرنامجين في هذه الإذاعة قائلا: هذه الإذاعة انطلقت في أواخر سبتمبر عام ٢٠١٦ هادفة في تأسيسها أن تصل بصوت الشعب العربي الاحوازي للعرب و للعالم اجمع.

كما أكّد ان هذه الاذاعة تسعى، أحوازياً، إلى تعزيز العلاقة بين الساحتين االداخلية والخارجية على حد سواء
و من اصدقائى فى المهجر السياسى الكبير و الناشط الاحوازى ابو ابراهيم الذى لا يألوا جهدا فى الاتصال بالمثقفين العرب لعرض قضية الاحواز و الممارسات التى تمارس ضد اهله.

والان بهذا الموجز القصير ما يعانيه اخوة لنا فى العروبة من مهانة الاسر و الاحتلال ..اما آن لنا نحن العرب ان نتحد لاسترداد و معاونة اهالينا فى هذا القطاع المحتل من قبل المجوس اعداء الاديان السماوية.

تعليق 1
  1. سحر الغريانى يقول

    معلومات غايه فى الاهميه وتاريخ لم نكن نعرفها من قبل وفعلا لابد لنا أن نسترد هذه البقعة وايضا أن نعرف الخطر الحقيقى الذى يواجهنا احسنت الكتابه والنشر استاذى

اترك تعليق