محافظ الإسكندرية: ضرورة وضع برامج لمحاربة الازمات و الاستجابة لها بسرعة

كتبت – منه جمال

قام محافظ الاسكندرية الدكتور محمد سلطان اليوم بقيادة برنامج إدارة الأزمات والكوارث لمحافظة الإسكندرية ، وذلك بهدف تنمية مهارات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لمجابهة الأزمات والكوارث من خلال الاستغلال الأمثل لموارد المحافظة المتوفرة ، جاء ذلك بحضور الفريق خالد توفيق قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري واللواء هشام شادى سكرتير عام مساعد المحافظة و اللواء نائل رشاد حكمدار إسكندرية والعميد حازم بدر الدين مساعد قائد المنطقة الشمالية للأزمات.

بدأ “سلطان” كلمته مستهلا بقوله تعالى ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله والمؤمنين” موجها الشكر للفريق خالد توفيق و القوات المسلحة وجميع القيادات التنفيذية بالمحافظة على المجهود الذي يبذله لعبور أي أزمة مرت بها المحافظة، مؤكدا أن كل أزمة تمر نتعلم منها دروس جديدة كما أن مجابهة الأزمات والكوارث من الموضوعات الهامة واي دولة قوية لديها برنامج واضح لمحاربة أي أزمة ووضع البرنامج الهدف منه التقليل من مضاعفات أي أزمة وهذا ما نفعله الآن من خلال تدريب الناس وعمل سيناريوهات مستقبلية للتعامل وقت وقوع الأزمات وهذا ما يساعد على تجاوزها.

و اشار “سلطان” أن من أهم الإجراءات التي يجب اتخاذها في حالة وقوع الأزمة هي الاستجابة السريعة والتحرك الفوري خلال الأزمة وتجهيز المستشفيات لاستقبال اي حالات فالدقيقة تفرق كثيرا في حياة الإنسان، كما أن التعامل مع الأهالي أثناء أي أزمة من الأمور الهامة فلابد التعامل معهم بكل حرفية ويجب أن نساند الأهالي دون حدوث أي تصادم والتعامل مع المصابين و حالات الوفيات بسرعة و حرفية ، مشيراً إلى أن منظومة التواصل والاتصال في حالة وقوع الأزمة شيء مهمة حيث يجب التعامل الاعلامي مع الأزمة بسرعة من خلال إصدار بيان اعلامي سريع و صادقة لعدم السماح بانتشار الشائعات وطمئنة المواطنين فالتعامل النفسي مع أي أزمة هام جدا ، لافتا إلى ضرورة الاستعانة بالمحافظات المجاورة في حالة الاحتياج أمر مهم ، كما أن التضامن الاجتماعي له دور مهم لاستيعاب أسر الضحايا.

وخلال كلمته، نقل الفريق خالد توفيق تهنئنة الفريق صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع والإنتاج الحربي ، و الفريق محمود حجازي رئيس أركان القوات المسلحة،للجميع بحلول عيد الاضحى المبارك أعاده الله على الأمة الإسلامية بالخير ، وقدم الشكر لكل الأجهزة التنفيذية بالمحافظة على العمل المتكامل والتنسيق الكامل بين جميع الأجهزة ليظهر البرنامج بالمظهر اللائق ، موجها تحية اعزاز و تقدير لأرواح مقاتلي الوطن من شهداء الشرطة والقوات المسلحة فحن جميعا نحمد الله الذي جعلنا نخدم وطننا .

وعلى الصعيد ذاته، استعرضت كل جهة إمكاناتها لمواجهة أي أزمة وكيفية التصدي لها حيث عرضت شركة مياه الشرب بالإسكندرية إمكاناتها حيث تبلغ اطوال مواسير المياه بالاسكندرية ٩٣٠٠ كم ، كما أن شركة مياه الشرب تخدم محافظتى الإسكندرية والبحيرة بشكل رئيسي وقد تم انشاء مشروعات عديدة منها إحلال وتجديد العديد من المحطات منها محطة السيوف والزهور لتغذية منطقة بنجر السكر كما تم اعادة تشغيل محطة وادى الجراية عقب توقفها لمدة ١٠سنوات ، وتم إنشاء رافع في منطقة شاطئ النخيل بالعجمي لرفع المياه و توصيلها الى كل المناطق وذلك بهدف توصيل مياه الشرب لكافة الاماكن.

كما قامت شركة الصرف الصحي بالإسكندرية باستعراض خطة صرف مياه الأمطار واستعدادات الشركة لمجابهة أي مشكلات طارئة حيث بدأت الشركة بخطة لتطهير كافة شنايش الأمطار لمدة ٩٠ يوم بداية من شهر أغسطس الجاري حيث تشمل المحافظة على ١٣١ الف شنيشة ، كما تم تركيب طلمبات ذات قدرة عاليه اسفل الكباري والانفاق لمنع تجمع مياه الأمطار و يتم التنسيق مع وزارة الري لضبط مناسيب المياه بالبحيرات هذا ويتم التنسيق مع وزارة الري للابلاغ عن التمر بهطول امطار قبلها ب٤٨ ساعة ليتم الاستعداد وتحديد أماكن تمركز سيارات الشفط والبدلات.

وخلال الاجتماع تم عمل اكثر من نموذج محاكاه مفاجئ للتأكد مدى استعداد كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة للتعامل مع أي أزمة طارئة ، حيث تم إبلاغ جميع الأجهزة بوجود حادث تصدع بمبنى إدارة وسط التعليمية وكذا الابلاغ عن وقوع حادث مروري بميدان عمانويل، وعلي الفور تم تحرك كافة الأجهزة وانتشارها في موقع الحادثين في وقت قياسي للتعامل مع البلاغين.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا