محكمة جنايات العامرية تحكم بالحبس سنة علي 26 مشجع للأهلي والزمالك

كتب-محمد أبوطالب

قررت محكمة جنح العامرية ثان، إخلاء سبيل 17 من مشجعى نادى الأهلى والزمالك، وحبس 26 آخرين سنة مع إيقاف التنفيذ، فى واقعة القبض عليهم أثناء مباراة الزمالك وأهلى طرابلس، بتهمة تذاكر يشتبه أن تكون مقلدة، وحيازة ألعاب نارية، وحيازة تيشرتات عليها عبارات تحريضية، وحيازة استيكرات عليها عبارات تحريضية.

وألقت مباحث مديرية أمن الإسكندرية، برئاسة اللواء شريف عبد الحميد، وتحت إشراف اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية – القبض على أكثر من 235 شخصا من ألتراس الزمالك، فى أحداث العنف والاشتباكات التى وقعت، بعد انتهاء مباراة الزمالك وأهلى طرابلس، والتى أسفرت عن خروج الزمالك من بطولة دورى أبطال إفريقيا.

كما تم نقل المقبوض عليهم إلى مديرية أمن الإسكندرية، استعدادًا لإجراء التحقيقات معهم، وانتقال نيابة العامرية ثان، إليهم لبدء التحقيق، فى اتهامات التخريب واتلاف ممتلكات عامة، و الاعتداء على قوات الأمن المتواجدين باستاد برج العرب.

وكشفت تحريات مباحث قسم مباحث العامرية ثان، قيام عدد من مشجعى الزمالك، أمس فى المباراة التى كانت بين فريقهم وفريق طرابلس، ببدء الاشتباكات، عندما حاولو الجلوس فى ثالثة يمين، وهو المكان الغير مخصص لهم، وحاولوا الاشتباك فى البداية، مع قوات الأمن، ولكن تم السيطرة على الوضع، والقاء القبض على عدد منهم، وبعد انتهاء المباراة، وقعت اشتباكات أخرى، فور غضب المشجعين، وقيامهم بإطلاق الشماريخ النارية الممنوع استخدامها بحكم القانون، والاعتداء على أفراد الأمن المركزى، والشرطة المعينين لتأمين المباراة.

 وتقوم النيابة بمعاينة التلفيات الموجودة داخل استاد برج العرب، والتى بلغت حتى الان حوالى 400 كرسى، تم تحطيمه، وكذلك3 بوابات خلفية بالاستاد، وكذلك طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وارفاق كاميرات المراقبة والكاميرات التى تم استخدامها فى تصوير الواقعة بالكامل.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا