محمد شريف يحكي كواليس تغير وجهته من الزمالك إلى الأهلي

كشف محمد شريف مهاجم فريق الأهلي عن توقيعه للزمالك أولا خلال وجوده في دجلة قبل أن يتغير كل شيء ويذهب إلى القلعة الحمراء.

وكان شريف قد انتقل إلى الأهلي في يناير 2018 قادما من وادي دجلة قبل أن يخرج إعارة لمدة موسم في الفترة من 2019 إلى 2020.

وقال شريف عبر قناة أون: “في البداية الزمالك فقط من كان يريدني ووكيلي أبلغني بذلك، تحدثت معه وسألته هل توجد مفاوضات مع الأهلي؟ لكن قال لي أن المفاوضات من الزمالك فقط”

 في أول يناير وفي نهاية الشهر أبلغني وكيلي أن الأهلي يرغب في ضمك، وكان ذلك قبل مباراة في الدوري كنت أريدها أن تنتهي سريعا لدرجة أنني لعبت بصورة سيئة جدا كأسوأ مباراة في حياتي”.

وتابع شريف “ذهبت بعد المباراة إلى النادي فجر يوم 31 وقعت للأهلي وحصلت على الشيك الخاص بنادي وادي دجلة وسلمته صباحا وانتهت كل الأمور في وقت قصير”.

وشدد مهاجم الأهلي “كنت بنسبة 99% سأنتقل إلى الزمالك خاصة بعد توقيعي ولكن فجأة تحول كل شيء إلى الأهلي”.

وكشف “والدي كان زملكاوي وكان سعيدا بمفاوضات النادي وقتها لكن عندما ذهبنا إلى النادي الأهلي أبلغني أنه رغم زملكاويته لكن الأهلي النادي الأكبر في مصر وإفريقيا وسيكون الأفضل لي وأنه سيكون لا يحبني إذا جعلني أرفض ذلك”.

وتابع “والدي أبلغني أنه إذا كان العرض المقدم من الزمالك فقط سيدعمني في ذلك لكن الأهلي سيضيف لي كثيرا ومنذ ذلك التوقيت أصبح لا يشجع سوى الأهلي”.

وشدد شريف “ذلك ليس تقليلا من نادي الزمالك أبدا فهو نادي كبير واحترمه كثيرا وله جماهير كبيرة”.

واختتم تصريحاته “في دجلة كنت ألعب كجناح وانتقلت إلى الأهلي كذلك، عندما ذهبت معارا إلى إنبي حلمي طولان غيّر مركزي إلى مهاجم.

التعليقات متوقفه