محمد عبيد يكتب : صديقى يحمل جواز سفر

0

منذ شهر تقريبا دق جرس الموبايل رقم غريب اشعر انه هام رددت على هذا الرقم مع انى غالبا اتخوف من الارقام الغريبة التى تدق على المحمول خاصة فى هذه الفترة من حياتى فأنا وللأسف الشديد استقبل كم من الشتائم من أرقام غريبة نظرا لمواقفى الوطنية الشبه معروفة للأجهزة المعنية .

المهم رن الجرس لحن هادىء كلما استمعت له استرحت كثرا واذا بـــ صديقى عصام يتكلم معى من ارض الوطن ولمن لا يعرف المهندس عصام غادر هذا البلد ( مصر ) منذ أعوام كثيرة ويأتى مهرولا لها فترات قصيرة جدا ليرى والديه وأخوته وينعم قليلا بالوقت مع أصدقائه و أقاربه .

المهم تذكرنا سويا كيف كانت ايامنا الخوالى تسير كيف كنا نذهب للمدرسة وكيف كانت ايام الجامعة كيف كنا نجلس سويا مع اصدقائنا على شاطىء البحر ننظر سويا الى نفس العيون العسلية ونتمنى لو اننا تعرفنا عليها تذكرنا لعب الكرة على رمال شاطئنا الجميل وكيف كنا نجعل كل من يجلس على شاطىء البحر من الاغراب او من اهل البلد كيف انهم يديرون رؤوسهم بدلا من النظر للبحر ان ينظروا لنا ويتمتعوا بلعب الراكت الجميل تذكرنا ترابيزة تنس الطاولة التى كنا نسهر عليها الليالى الطويلة نلعب الدورات تلو الدورات عسى ان يخرج من بيننا فائز اخر غيرنا نحن الاثنين وهو يحكى وانا استمع له أحسست بشىء ما فى صوته …

مالك يا بنى فيه ايه ؟؟؟؟ و كان سؤالى الذى انفجر من بعده البركان … لماذا اصبحت مصر هكذا لماذا كل هذه القذارة لماذا كل هذا الفساد لماذا كل هذا الفقر لماذا كل هذه البلطجة الاجرامية والسياسية والاجتماعية التى تسود مجتمعنا لماذا ولماذا ولماذا الاف الاسئلة انهال على بها اخى وصديقى كانت الدموع تملأ كلماته كانت الحسرة تخنقه كانت الاحزان تتملكه لم استطع ان اقول له اى شىء لم تكن عندى الاجابات لاننى اسأل نفس الاسئلة ولا أجد من ولاة الامر من يستطيع ان يجيبنى عليها انهالت دموعى وانا استمع اليه لأننى أعرف مدى حبه للوطن لمصر أم الدنيا وكل الدنيا بالنسبة لنا لم أجد ما أستطيع قوله له غير سؤال واحد سؤال واحد فقط سألته له وبعدها ودعته باكياَ على ما أوصلنا له النظام الحاكم عصام ….أعرف انك دائما وأبداَ عندما تأتى الى مصر لا تستخدم جواز سفرك الامريكى أبدا فى أى تعاملات تتعامل بها داخل بلدك، هل ستظل تفعل ذلك هذه المرة ؟؟؟؟ رد عصام لا لن أستخدم هنا إلا جواز السفر الأمريكى فهو يفتح لى كل الأبواب المغلقة وبلا تكلفة !!!!!

كنت متأكد انك ستقول هذا يا عصام اعتذر اخى عن سؤالى، غادر عصام الوطن باكيا بعد ان لملم ما تبقى منه من مصريته.

اترك تعليق