محمد قناوى يكتب : مستقبل افضل لمصلحة الضرائب و دعم الاقتصاد

0

حرصا منا جميعا كعاملين بمصلحة الضرائب المصرية على دعم الاقتصاد وزيادة الحصيلة الضريبية حيث تعتبر مصلحة الضرائب المصرية هى الفاطرة الاساسية لدفع الاقتصاد القومى ويتضح ذلك بمجرد النظر الي موازنه الدولة للعام المالى 2019/2020 سوف نجد ان ايرادات الدولة تعتمد بنسبه تفوق 70% علي مصلحة واحدة وهي مصلحة الضرائب المصرية التي لم تنال الاهتمام الامثل من القيادة السياسية حتي الان ولم تحظي بما حظي به جهات اخرى لا تقوم بنفس الدور التى تقوم به المصلحة وبالدخول الي بعض التفاصيل نجد ان مصلحة الضرائب المصرية يوجد بها عجز شديد في العنصر البشري وضعف الامكانيات والمقومات المادية والالكترونية وكذا وسائل المساعدة علي تحسين بيئة العمل مما يؤدي الي طرد الكفاءات من المصلحة مما يؤدي الي عجز شديد فى العاملين الفنين بالمصلحة بالاضافة الي حالات الاحالة علي المعاش والوفيات وبدون تعيينات نهائية منذ سنوات عديدة ونحن اذ نتحدث من منطلق الغيرة علي مصلحة تمثل عامودا اساسيا في صلب الدولة المصرية يعمل بكفاءة بدون اي امكانيات في ظروف لا يتحملها بشر من سوء بيئه العمل ثم طريقة اداء العمل ثم عدد الملفات الذي يتجاوز ما يتحمله بشر والمتابع للامور من الداخل يعلم انه اذا تحسنت الظروف ستتضاعف الحصيلة الضريبية وتحقق ارقام لم تحقق من قبل ومن منطلق حرصنا علي الدوله اولا ثم مصلحة الضرائب ومن السوابق التى شهدناها وهى اتمام الدولة بقطاع ما يتم تعديله للافضل لذا نرجو من القيادة السياسية الاهتمام بها ووضعها في برنامج التطوير المؤسسي والبيئي لكل من العنصر البشري والامكانيات المادية ونحن علي ثقة كبيرة من وعي مؤسسة الرئاسة باهمية هذه المصلحة ودورها في دعم الاقتصاد القومي وتقدمنا وبناء مصر الحديثة والله الموفق للخير باذن الله
محمد قناوي
باحث دكتوراه في اداره الاعمال
جامعة حلوان

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق