محمد مختار يكتب : بشريات النجاح

0

الناس لا تملك غير عطايا اللسان وأن كثرت ثرثرتك أنفضوا من حولك فكن قويا أو تظاهر بذلك ففى كلا الحالتين لن يغير الأمر شئ، وحاول الوقوف سريعا دون أن تتفقد الحفرة وأستعن بالله ثم نفسك، ولا تنتظر أحد، فغيرك مازال منتظر منذ سنين، ولا تندم على ما فات واجعل منة تحدى للنجاح ولكن تعلم لأن من لم يتعلم من القلم الأول يستحق الثانى بأمتياز.

ولا تخجل من شئ لم تختاره فالجميل من ينجح بالنقصان، تذكر من ولد يتيما على يد أبية فأسمه أحمد وبفعله تتنصلت منة كل الأديان وكن فى الدنيا كالمحارب أما أن ينتصر أو يموت فلا يقبل بعيش الأسير وأصبر حتى يصاحبك الصبر ويكون لك صديق وأذا وأجهتك الأزمات أعبرها. ولا تتمساك بدين تلفه كالحبال حول رقبتك.

 فمال الدين يجعل من صاحبة عبدا يشتريه صاحب الدين أن شاء يعتقة اليوم وغدا يتغير الحال، ولا تتوقف عن الحلم ولا عن تصديقة، فقد حاول ثم حاول، وأعلم أن لم تكن فاشل لم تكن ناجح، فقط أستمر وأن رزقك الله بشراع ينجيك من تقلبات الرياح والأمواج على هيئة صديق فأعلم أنها بشريات النجاح فقط عليك أن تحافظ علية أستمر أستمر لا تنظر خلفك أستمر أستمر النجاح أمامك على بعد خطوات أستمتع بيومك حافظ على صلاتك فى جماعة حافظ على جسدك حتى تتمتع بحياتك كاملة وأنت على طريق النجاح خطط لمراحل عمرك جميعا هنا فى هذا السن أحب أكون مثل هذا وهكذا فى كل مراحل العمر حتى الشيب فأنا أخترت مسجدا أنهى فيه حياتى وأخترت من سأحاول أن أكون مثله بل وقررت الا أفعل كذا وكذا مما يضايق الشباب نعم فكرت فى هذا … أستمتع بحياتك وأحلم وصدق الحلم وكن محمد صلاح فى مجالك فبداية نجاحة كانت فشل.

اترك تعليق