مصر الخير” توقع برتوكول تعاون مع “أجيال مصر”و”الكشفية العربية” لتوعية المواطنين بعدد من القيم الإنسانية والمجتمعية

0

 

علي جمعة: ليس بالخبز وحدة يحيا الإنسان والجسد بدون قيم جثة هامدة
رفاعي :الشباب هم أساس نهضة المجتمعات وبصدد تنظيم مسابقة كأس مصر للمبادرات الشبابية
حمدي: نستهدف تنشئة الشباب روحيا وذهنيا وتنمية قدراتهم البدنية ليكونوا مواطنين فاعلين من أجل عالم أفضل

كتبت / بسنت الزيتوني

وقعت مؤسسة مصر الخير، ومؤسسة أجيال مصر والمنظمة الكشفية العربية، اليوم الأربعاء، برتوكول تعاون إطار مشروع قيم وحياة، يستهدف التعاون والتنسيق بين الأطراف الثلاث في توعية المواطنين بعدد من القيم الإنسانية والمجتمعية.

وقع البرتوكول كل من فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والدكتور محمد رفاعي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أجيال مصر، وعمرو حمدي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية والمدير الإقليمي.

وشدد الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، على أن المجتمع لن يتقدم ويحقق التنمية إلا من خلال القيم، قائلا: “ليس بالخبز وحدة يحيا الإنسان، لأن القيم هي الأساس، والجسد بدون قيم جثة هامدة”، مؤكدا أن هذا التعاون يستهدف صالح الوطن والمواطن.
ووجه الدكتور علي جمعة الشكر للمنظمة الكشفية العربية، موضحا أنها تقود الحركة الكشفية في مصر ولها علاقات قوية بالحركة الكشفية في الوطن العربي والعالم ، مضيفاً أن البرتوكول هو عمل لعمارة والأرض ونفع الناس وإفادة الشباب، مشيداً بدعم الدكتور أشرف صبحي.

وقال جمعة أن الكشافة تستهدف تنشئة الشباب تنمية صالحة، ونشر القيم الفاضلة، موضحاً أن الذين يفسدون في الأرض لا يحبون الكشافة لانها تصلح وتعمر ولا تدمر، مؤكداً أن الحركة الكشفية قادرة على تغيير الواقع من أجل عالم أفضل.

وأضاف رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، :” في مشروع قيم وحياة وصلنا الي ١٦٠ مبادرة لنشر القيم المجتمعية، منها مبادرة للنظافة ومبادرة لرعاية المسنين ومبادرة لحماية الفتيات من التحرش ومبادرة لنشر السعادة والعديد من المبادرات الأخري،ومن فضل الله وعلامات القبول النجاح والتوفيق، فتحولت المبادرات لمشاريع علمية،  ومع استمرار النجاح إذا بنا نصل الي تنظيم كأس مسابقة كاس مصر المبادرات الشبابية لمشروع قيم وحياة”

وأضاف جمعة أن البلاد تحتاج إلى عمل دؤب ومستمر حتى تعود مرة أخرى لريادتها، مشيراً إلى أن القيم محور هذا المشروع، قيم إنسانية مشتركة بين مختلف الأديان لا نزاع عليها، مثل الصدق والإخلاص الأمانة واحترام الآخر والثقة في النفس والرحمة والود والتعاون والمساواة وغيرها.

وقال الدكتور علي جمعة أن البرتوكول يستهدف التعاون والتنسيق بين الأطراف الثلاث في توعية المواطنين بعدد من القيم الإنسانية والمجتمعية من خلال أنشطة وبرامج عمل مشتركة تشملبرامج تدريبية (تدريب مدربين) لقادة وقائدات الكشافة المصرية على مناهج مشروع قيم وحياة ليقوموا بالتدريب داخليا في الحركة الكشفية، ومشاركة الكشفيين في تلقي برامج التدريب التي تقيمها مؤسسة أجيال مصر في المحافظات المصرية.

وأضاف جمعة أن الأنشطة تتضمن إقامة خيمة قيم وحياة داخل المخيم الكشفي العربي التربوي للشباب وذلك للتعريف بالمشروع وترويج القيم المستهدفة للمشاركين في المخيم، وإقامة ورشة عمل عربية مشتركة لدراسة إمكانية الربط بين مشروع قيم وحياة وقانون الكشافة وأهداف التنمية المستدامة، والمساهمة في طباعة ونشر المناهج الكشفية العربية المطورة على الدول العربية.

وأشار الي أن الأنشطة تتضمن أيضا المساهمة في طباعة ونشر الموسوعة الكشفية العربية للغة الإشارة على الجمعيات الكشفية العربية مما يساهم في تحقيق التنوع والشمول من خلال تسهيل دمج ذوي الإعاقة السمعية في الحركة الكشفية.

من جانبه قال الدكتور محمد رفاعي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أجيال مصر، إن الشباب هم أساس نهضة المجتمعات، مضيفاً أن سياسة عمل مؤسسة أجيال مصر تهدف إلى تمكين الشباب وأفراد المجتمع بتوفير فرص حقيقة لتطوير قدراتهم وكفاءاتهم ليصبحوا فاعلين بمجتمعاتهم، وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم “.

وأكد الدكتور “رفاعي” أن مشروع قيم وحياة مشروع قومي مبني علي إحياء القيم المجتمعية، وتم تنفيذه في مرحلته الأولى في 5 محافظات والثانية في 8 محافظات والثالثة في 27   محافظة، وحاليا في نسخته الرابعة بشكل مختلف لتنفيذ أنشطة أكثر عمقا وتأثيرا علي الأسرة المصرية بالتعاون المنظمة الكشفية العربية الاقليم الكشفي ووزارة الشباب والرياضة ومؤسسة مصر الخير، لافتاً أنه تم تنفيذ المشروع في 27 محافظة، تم التركيز على 11 قيمة وهي مجموعة القيم الإنسانية التي ترتبط بتنمية الانسان.

وقال رفاعي، إنهم بصدد تنفيذ مسابقة كأس مصر للمبادرات الشبابية، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، لافتاً إلي أن شعار المرحلة الحالية هو (نتشارك لننهض.. نتواصل لكي تبقى القيم هي الإطار الأخلاقي للمجتمع المصري).

وأضاف رفاعي أن تنفيذ مشروع قيم وحياة يتم بالتعاون مع وزارات الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والتنمية المحلية والاتصالات تكنولوجيا المعلومات، مشيراً إلي أن البرتوكول  نقلة نوعية لقيم المجتمعية، لدمجها في قوانين الكشافة ليس غي مصر فقط ولكن في الوطن العربي، فهو بداية مرحلة لجديدة للمشروع بالعمل في مختلف أقطار الوطن العربي.

من ناحيته قال عمرو حمدي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية مدير الإقليم الكشفى العربى، إنه يسر المنظمة الكشفية العربية – الإقليم الكشفى العربى، توقيع هذا البرتوكول من منطلق حرصه الشديد على تأدية رسالته على الوجه الأكمل؛ وتعزيزا لدور الحركة الكشفية كحركة تربوية تطوعية غير رسمية  لتنشئة الفتية والشباب: روحيا وذهنيا، وتنمية قدراتهم البدنية؛ ليكونوا مواطنين فاعلين فى مجتمعاتهم المحلية والوطنية والدولية، وذلك من خلال قيم وثوابت الحركة الكشفية، وبما يحقق الهدف الأسمى ، ألا وهو “من أجل عالم افضل”.

كما أعرب عن سعادته بتوقيع برتوكول التعاون مع مؤسستين كبيرتين فى مجال خدمة وتطوير وتمكين المجتمعات من أجل العودة للحياة الكريمة ؛ وذلك من خلال العمل في قطاعات التنمية المختلفة، مثل: الصحة والتعليم والبحث العلمي، والتكافل الاجتماعي ومناحي الحياة ، وإيمانهما كذلك بأن الشباب قوة اجتماعية كبيرة، يمتلكون رغبة عالية في التغيير، وقدرة علي توليد الأفكار الابتكارية المتجددة ، وهما، مؤسسة مصر الخير ، ومؤسسة  أجيال مصر لتنمية الشباب والنشء

وأوضح أن المنظمة الكشفية العربية وجدت أن هناك اتفاقا كبيرا بينها وبين مؤسستين مصر الخير وأجيال مصر فى الأهداف المرحلية والنهائية، وبين قانون الكشافة وبين القيم التي تحرص مصر الخير ومؤسسة أجيال مصر علي نشرها ودعمها، مضيفاً من ثم فإن تعاون معا سيحقق للحركة الكشفية ولهما فوائد جمة، واكتسابا للخبرات والمهارات الحياتية والمهنية.

وجه حمدي الشكر لمؤسسة مصر الخير على الدعم المستمر للحركة الكشفية في مصر والعالم العربي، موضحاً أن المؤتمر السابق للمنظمة العربية الكشفية تم برعاية ودعم من مؤسسة مصر الخير وحضور الدكتور علي جمعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق