مصر تشارك في أعمال الدورة الثانية للمنتدى الأكاديمي وملتقى شعوب الحضارات القديمة

0

شاركت السفارة المصرية في بوليفيا في أعمال الدورة الثانية للمنتدى الأكاديمي وملتقى شعوب الحضارات القديمة، والذي يعقد في العاصمة البوليفية لاباز، حيث شاركت فيها حكومات اليونان وبوليفيا وأرمينيا ومصر وبيرو، وذلك تفعيلاً لأعمال المؤتمر الوزاري التأسيسي الأول لمنتدى الحضارات القديمة الذي عقد في اليونان في عام 2017، بمشاركة السيد وزير الخارجية سامح شكري.

وتهدف أعمال الدورة الثانية لأعمال المنتدى الأكاديمي وملتقى شعوب الحضارات القديمة إلى بحث ومناقشة السبل الكفيلة لحماية والحفاظ على التراث الثقافي وتفعيل الدبلوماسية الثقافية والحفاظ على اللغات القديمة وتبادل الخبرات الأكاديمية في مجال علم الحضارات القديمة والمُقارنة، بالإضافة إلى كيفية التنسيق وتبني المبادرات المشتركة في إطار الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية.

وركزت كلمة مصر على الإشادة بما تحقق خلال الاجتماعين الوزاريين الأخيرين، حيث مثّلا قوة دفع إضافية للجهود المبذولة على المستويين الإقليمي والدولي للتصدي لخطر الإرهاب والتطرف، والدعوة لخطاب يدعو إلى السلام والمحبة والاعتدال لتعزيز الأمن والاستقرار والرخاء، وبالتالي هناك ضرورة لقيام المنتدى بتطوير وتحديد معايير واضحة لانضمام دول أخرى لعضوية المنتدى.

وأكدت الكلمة على أهمية أن يصبح المنتدى منبراً يعكس الدور المتزايد لدول الحضارات القديمة، ليس في الحفاظ على التراث الثقافي والإنساني فحسب، وإنما في تقديم نموذج للتعايش السلمي ومد جسور التواصل والتفاهم بين الشعوب. كما أشارت الكلمة إلى ضرورة إيجاد سُبل لاستعادة الآثار المهربة بطريقة غير شرعية وإعادتها لدولها الأصلية، بالإضافة إلى العمل على إدراج الآثار المنقولة ضمن أطر حقوق الملكية الفكرية، فضلًا عن التعاون الفني وتبادل الخبرات في حفظ وترميم وإدارة المواقع الأثرية والممتلكات الثقافية.

شيماء سمير

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق