مصطفى سلام يكتب : اليوناتيد بطلا لكل البطولات

0

اليوناتيد اليوم بطل . ومن كان له ماضى لابد أن يعود . اليوناتيد بطلا لليوربا ليج للمره الاولى فى تاريخه . اليوناتيد اليوم أصبح بطلا لكل البطولات . اليوناتيد اليوم عاااد الى اوربا .
فى مدينة ستوكهولم كانت المباراة النهائيه بين اياكس امستردام الهولندى ومانشستر يونايتد الانجليزى . بين بطل اوربى” اياكس ” يريد العودة إلى التتويج القارى من جديد والعودة للبطولات الاوربيه عن طريق اليوربا ليج من بوابة مانشستر اليوناتيد الذى هو الآخر يريد ليالى الابطال الغائبه عن النادى .يريد اليوم أن يكون بطلا لكل البطولات .

بين طموحات هذا وهذا بدأت المباراه بضغط عالى من جانب مانشستر يونايتد . حاول اليونانيد إحراز هدف من بداية المباراه وفى كره كانت ستمنح اليوناتيد التقدم من البداية بسبب ارتباك بين حارس مرمى اياكس والمدافع وصلت الكره لبول بوجبا إلا أن كرة بوجبا مرت بجوار المرمى . حاول اليونانيد مره تلو الأخرى فى الدقائق العشر الأولى لكن اتت كل محاولاته بالفشل فى إحراز اى اهداف . ومع الدقيقه ١٢ بدأ اياكس فى فرض السيطره على مجريات اللعب لكن كل المحاولات وجدت روميرو لها بالمرصاد . حتى اتت الدقيقه ١٧ وفى هجمه منظمه لمان يوناتيد وبتسديدة من بول بوجبا ارتطمت بالمدافع وغيرت اتجاهها لتسكن الشباك كان التقدم لمانشستر يونايتد . . بعدها بدأ اليوناتيد اكثر شراسه وبدأ فى السيطره على مجريات اللعب وفى الدقيقه ٢٣ كاد اليوناتيد أن يحرز الهدف التانى عن طريق قائده فالنسيا من تسديده قوية بعد مجهود فردى .لكن الحارس الكاميرونى كان فى الميعاد . المباراه أصبحت أكثر هدوء وأصبح اللعب فى نصف الملعب دون خطوره من الفريقين وفى الدقيقه ٣٢ حاول اياكس معادلة النتيجة لكن دفاع اليوناتيد كان حاضرا وفى الدقيقه ٣٦ حاول لاعب اياكس تروارى معادلة النتيجه بعد مرواغة اكثر من لاعب من اليوناتيد ودفاع اليونانيد كان حاضرا ايضا . بعدها حاول لاعبى اليوناتيد استغلال اخطاء مدافعى اياكس .لكن سرعان مااستعدوا الكره مجددا . وبعد عدم استغلال كل الفرص التي سنحت لاياكس واليوناتيد انتهى الشوط الأول بتقدم اليونانيد بهدف عن طريق بول بوجبا .

ومع بداية الشوط التانى بدأ اليوناتيد اكتر شراسه وكأنهم يريدون أن لا يتركوا الكأس هذه المره . على مايبدو أن مورينهو يريد دورى الابطال وليالى الابطال الغائبه عن اليوناتيد . ومن كره ركنية سجل اليوناتيد الهدف الثانى عن طريق مختاريان فى رساله الى اياكس أن اليوناتيد لن يستسلم هذه المره. بعدها حاول اليوناتيد مجددا عن طريق راشفورد .وحاول اياكس لكن روميرو كان فى الموعد . بعدها ظل ظهور اياكس على فترات لكن بدون خطوره . بدأ اليوناتيد ايضا على فترات عن طريق راسيه فيلاينى وراشفورد لكن كل المحاولات لم تكن ذات خطوره . اياكس حاول مرارا وتكرارا أن يسجل هدف تقليص الفارق لكن بدون جدوى . فردية اللاعبين لم تأتى بتغير النتيجه أمام جماعية لاعبى اليوناتيد .وفى ٧٦ هجمه منظمه بين بوجبا وراشفورد كاد اليوناتيد بها أن يقتل المباراه بهدف ثالث إلا أن بوجبا سقط فى منطقة الجزاء عند تسديد الكره والحكم أشار باستمرار اللعب .بعدها حاول اليوناتيد عن طريق راشفورد ايضا . وفى الدقيقه ٨٦ انفرد لينجارد بالحارس وكاد أن يضرب رصاصة الرحمه لاياكس لكن المدافع كان اسرع وانقذ الكره من أمامه . اياكس حاول بعدها تقليص الفارق .لكن الوقت الاصلى كان قد انتهى والوقت الاضافى ايضا كان قد انتهى ولو امتدت المباراه ليومين ايضا لفاز اليوناتيد بالكأس . المباراه قد انتهت واليوناتيد أصبح البطل واليوناتيد العام القادم فى الابطال وبوجبا اليوم كان البطل ومختاريان كان بطل ومورينهو من حول الابطال من ورق الى ابطال حقيقيون . اليوناتيد اليوم البطل والعام القادم نرأكم ابطال لكن فى بطولة الابطال .

اترك تعليق