مضادات الاكتئاب تسبب هوسًا لدى مرضى الاضطراب ثنائي القطب

هوس يصيب مرضى الاضطراب ثنائي القطب بسبب مضادات الاكتئاب

0

أوضحت  دراسة طبية بأن الأدوية المصممة لتهدئة أعراض الصحة العقلية يمكن أن تجعلها أسوأ، وأن
كشفت دراسة حديثة – نشرت فى المجلة البريطانية للطب النفسى – أن ما يقرب من ربع المصابين بالإضطراب ثنائى القطب فى أسكتلندا يسيئون فهم استخدام مضادات الإكتئاب، والتى يمكن أن تجلب الهوس فى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة .

أشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب قد لا يحصلون على أفضل علاج دوائي .. ووجدوا أن هناك انخفاضا تدريجيًا في وصف الليثيوم ( أفضل لعلاج الاضطراب ثنائي القطب) .

وخلال فترة الدراسة، ظل استخدام مضادات الاكتئاب ثابتًا ، في حين زادت وصفات الأدوية المضادة للذهان والأدوية المضادة للاختلاج. وهذا أمر مهم لأن هذه الأدوية يمكن أن تسبب عدم الاستقرار المزاجي وربما الهوس.

قال الباحثون إن الليثيوم هو الدواء النفسي الوحيد الذي ثبت أنه يوقف الميول الإنتحارية .. لكن بعض الدراسات تقول إن العقار مرتبط بالعيوب الخلقية عند النساء الحوامل.

مستكملين  الباحثون :” ليس من الواضح لماذا يصف الأطباء النفسيون كمية أقل من الليثيوم قد يكون ذلك بسبب التغيرات في التدريب السريري أو بسبب التسويق الفعال للأدوية مثل مضادات الذهان”. “نأمل أن تكون هذه النتائج بمثابة حافز لزيادة استخدام الليثيوم في الاضطراب ثنائي القطب والاستخدام الأقل لمضادات الاكتئاب بمفردها ، بما يتماشى مع الإرشادات الإكلينيكية الحالية.”

وفي الولايات المتحدة ، يعاني ما يقرب من 3 في المائة من السكان من اضطراب ثنائي القطب ، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة.

.
ايمان مهدى

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق