معادينيز .. فريق شبابي تطوعي يعمل من أجل نشر الخير والحب

0

 

يعمل معادينيز .. فريق شبابي تطوعي من أجل نشر الخير والحب والسلام منذ 9 سنوات، قرر الشباب أن ينشروا البهجة والبسمة على وجوه الصائمين في رمضان بتوزيع الدونتس و الكنافة بالنوتيلا على المارة في الشوارع وقت آذان المغرب في المعادي، يخرجون ” برة الصندوق” بفكرة جديدة جعلت الشباب على “فيسبوك” يفكرون في التوجه إلى المعادي خصيصًا وقت الإفطار.
أحمد تامر مهندس مدني ومؤسس فريق معادينيز التطوعي، فكرة توزيع الحلوى على الصائمين، كما ذكر ان صديقنا دكتور صيدلي وأحد أفراد الفريق يهوى الحلويات، واقترح علينا فكرة توزيع الكنافة بالنوتيلا على الناس في الشارع خاصة وأنها مرتبطة بشهر رمضان، وفي نفس اليوم اشترينا كمية كبيرة من أحد محلات الحلويات الشهيرة ووزعناها على الناس والفكرة نجحت أكتر مما توقعنا“.
ساعات قليلة عقب توزيع الكنافة والدونتس أصبح شباب فريق معادينيز حديث السوشيال ميديا، بعد انبهار الجميع بالفكرة التي لاقت إقبال كبير من رواد الفيسبوك، إلا أن فريق معادينيز قرر أن يطور من أدائه بعد نجاح اليوم الأول من رمضان بتوزيع الكنافة، ليبدأوا اليوم في توزيع الدونتس

كتبت / شريهان الحريري

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق