مع اقتراب خط النهاية.. أسوأ 5 صفقات في الدوريات الأوروبية هذا الموسم

اقترب موسم 2020-2021 من النهاية في الدوريات الخمس الكبرى، وهي الدوريات الأقوى، والتي تحظى بأكبر نسب للمشاهدات من الجمهور العاشق لكرة القدم حول العالم.

ومع اقتراب النهاية، حسم ناديي إنتر الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني التتويج بلقب الدوري في بلديهما، اقترب مانشستر سيتي من التتويج بالدوري الإنجليزي، ومازال الصراع على أشده في الدوري الإسباني والدوري الفرنسي.

وبمجرد انتهاء الدوريات، ستتجه جميع الأندية للتفكير في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لتدعيم صفوفها، كما فعلوا الصيف الماضي، فهناك أندية صرفت الملايين من الأموال لتقوية فريقها، صفقات فشلت وأخرى نجحت، لكن الأندية ستظل تدعم صفوفها بغض النظر عن ظروف مادية أو تألق لاعبيه من عدمهم.

وفي هذا التقرير، نستعرض أسوأ 5 صفقات في الدوريات الأوروبية الكبرى هذا الموسم

 

ويليان

رفض البرازيلي ويليان تجديد عقده مع تشيلسي، ليصبح لاعبًا حرًا، قبل أن ينتقل مجانًا لـ ارسنال في الميركاتو الصيفي الماضي.

الصفقة وإن كانت مجانية، لكنها تكلف ارسنال الكثير، فاللاعب يتقاضى 220 ألف جنيه إسترلين إسبوعيًا، ولم تكن هناك مشكة للجانرز في ذلك، لأنهم توسموا في ويليان خيرًا، ووثقوا في قدرته على قيادة الفريق هذا الموسم للقمة مرة أخرى.

ويليان لم يكن على قدر التوقعات، فاللاعب لم يسجل أي هدف مع ارسنال هذا الموسم في 36 مباراة خاضها في مختلف المسابقات، فقط صنع 7 أهداف، وكان يعبر عن الموسم السيئ لفريقه، ليصنف كأحد أفشل وأسوأ الصفقات هذا الموسم

 

دوني فان دي بيك

لاعب نادي أياكس الهولندي السابق، ظهر بأداء كبير مع فريقه القديم، ليجذب أنظار مانشستر يونايتد الإنجليزي وينضم لهم قرابة الـ 40 مليون يورو.

دي بيك لم يحظ بفرصة كبيرة في مانشستر يونايتد، فاللاعب شارك في 33 مباراة بمجموع 1271 دقيقة فقط هذا الموسم في مختلف المسابقات، وسجل هدف وصنع هدفين.

 

تيمو فيرنر

انتقل لـ تشيلسي الإنجليزي قادمًا من لايبزيج الألماني مقابل 53 مليون يورو، تنبأ له الكثيرون بموسم رائع مع البلوز، ورقميًا، فإن اللاعب لم يقدم مستوى سيئ بتسجيله 12 هدفًا وصناعته 14 آخرين في مختلف المسابقات، لكن اللاعب كان ومازال يهدر الكثير من الفرص السهلة، ما تسبب في خسارة فريقه الكثير من النقاط، وإن كان أداء اللاعب تحسن بشكل ملحوظ مع مدرب الفريق الجديد، توماس توخيل

 

بيانيتش وميلو

أتم ناديا برشلونة ويوفنتوس صفقة تبادلية، انتقل على إثرها أرثور ميلو لصفوف يوفنتوس، فيما تعاقد برشلونة مع ميراليم بيانيتش.

كلا اللاعبين كانا يقدمان أداء رائع في فريقيهما السابقين، ولكن مع تغيير الألوان، تأثر مستوى اللاعبين كثيرًا، وفقد الفريقان قوة في وسط الملعب كانا يملكانها.

ميلو أصبح يشارك كلاعب بديل في يوفنتوس، وكذلك بيانيتش، ولم يساعدا فريقيهما هذا الموسم

 

ليروي ساني

انتقل ليروي ساني لصفوف بايرن ميونخ مقابل 45 مليون يورو قادمًا من مانشستر سيتي الإنجليزي.

ساني كان يصنف كأحد أفضل الأجنحة في كرة القدم لكنه لم يقع هذا الموسم مع بايرن ميونخ، فسجل 9 أهداف فقط وصنع 11 هدفًا في 42 مباراة في مختلف المسابقات.

نقلا عن الكابتن

التعليقات متوقفه