مع اقتراب عيد الأضحي مصر الخير :فك كرب ١٠٠٠ من الغارمين خلال العشر الاولى من ذي الحجة وتمكينهم أقتصاديًا

0

كتبت/ بسنت الزيتونى
يطلق برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير مبادرة لفك كرب ١٠٠٠ غارم وغارمة خلال العشرة أيام الأولي من شهر ذي الحجة كي يقضوا عيد الأضحي المبارك مع أسرهم وتكون فرحة حقيقية بعودة عائل او عائلة الاسرة.

وتعتبر الأيام العشر من ذي الحجة من أفضل ايّام العبادات والتقرب الي الله بالصدقات والأعمال الصالحة و تأتي مبادرة مصر الخير لفك كرب أشخاص تعثروا في سداد ديون عليهم نتيجة الفقر الشديد أو الإصابة بمرض منعهم من العمل ليكون هذا الدين سبب في دخولهم السجن أو التهديد بدخوله لتنفيذ الأحكام وملاحقة الدائنين لهم وما يترتب عليه من تهديد الأسرة بالإنهيار ولحماية هذه الأسر تقوم مؤسسة مصر الخير بالتعامل مع كافة الجهات وسداد الدين المستحق علي الغارم أو الغارمة من خلال التبرعات التى تحصل عليها تطبيقا لأحد مصارف الزكاة الثامنة .

وتقول سهير عوض مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير إن المبادرة لا تهدف لفك كرب الغارم فقط بل تعمل علي تحقيق مبادئ سد الحاجة و ذلك بتوفير فرص عمل من أجل حياة كريمة أمنة أقتصاديًا بالإضافة إلى إتاحة حياة إجتماعية طبيعية مشيرًا إلى أن برنامج الغارمين يحرص من خلال العمل الدائم على فك كرب أكبر عدد ممكن من الغارمين مع بحث أفضل السبل لمساعدة الغارمين بعد سداد الدين من خلال تدريبهم وتوفير فرص عمل لهم أو إقامة مشروعات لهم تكفل حياة بعيدة عن الفقر والعوز ومساعدتهم علي الخروج من حالة الإعتمادية الإقتصادية القائمة علي إستقبال المساعدات أو الديون‏,‏ لتصبح قادرة علي توفير دخل بشكل مستقل‏,‏ من خلال حزمة من برامج التمكين الإقتصادي و الإجتماعي والصحي تحت شعار‏ “أسرة سليمة منتجة‏ ” .

واضافت سهير عِوَض أنه تم إختيار إطلاق هذه المبادرة مع ايّام شهر ذي الحجة لفضل هذه الأيام المباركة حيث فضل الله عز وجل هذة الإيام عن غيرها من الأيام، ويكون ثواب الأعمال الصالحة فيها اكثر ليزداد فيها المسلم من الصدقات والقربات إلى الله ليحصل على أجور مضاعفة وبالتالي تسعي المبادرة لفك كرب حوالي ١٠٠٠ من الغارمين للتحفيز علي المشاركة في فعل الخير وتنمية حياة غيرهم من الفئات الأكثر احتياجًا إجتماعيًا واقتصاديًا ليصبحوا عنصرًا إيجابيًا وبذلك تحقق شعار مؤسسة مصر الخير بأن تنمية الإنسان هي مهمتنا الاساسية .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق