مقتل عشرين شرطياً أفغانياً في هجوم لطالبان على مراكزهم

0

كتب- محمد أبوطالب

 

ذكرت مصادرُ محلية ان عشرينَ شرطيا افغانيا قتلوا اليوم  في هجومِ منسقٍ على مراكزهم في جنوبِ شرق افغانستان تبنتهُ طالبان. حيث شنت مجموعة من طالبان مدججة بالسلاح هجوما منسقا على حواجزِ الشرطة في شاه جوي” في الولايةِ الواقعة بجنوبِ شرقِ افغانستان.

وتشير التقديرات الأمريكية إلى أن القوات الحكومية تسيطر على نحو 60 في المئة فقط من البلاد، بينما يسيطر المسلحون، الذي يسعون لتطبيق تفسيرهم المتشدد للشريعة بعد الإطاحة بهم من السلطة في 2001، على المناطق المتبقية, ونجح مسلحو طالبان خلال الثمانية عشر شهرا الماضية في الاستيلاء مرتين على وسط مدينة قندوز، شمالي البلاد، لفترات وجيزة، وسط تحذيرات من مواجهة القوات الأفغانية عاما آخر من القتال الضاري.

هذا و قتل يوم امس ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من ثلاثين بجروح عندما اقتحم مسلحون مصرفا في شمال شرق أفغانستان بحسب ما أعلن مسؤولون.

وصرح المتحدث باسم ولاية باكتيا أن خمسة رجال يحملون أسلحة ويرتدون أحزمة ناسفة اقتحموا مبنى مصرف نيو كابول في غارديز كبرى مدى باكتيا بعد أن فجر أحدهم شحنته عند المدخل. وقال عبد الوالي نائب حاكم الولاية إن معظم الناس الموجودين في المصرف كانوا من عناصر قوات الأمن.

وأضاف بعد مواجهة استمرت نحو ساعتين قتل المهاجمون جميعا. للأسف قتل أيضا شرطيان ومدني مضيفا أن 31 شخصا أصيبوا بجروح. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن طالبان وتنظيم داعش سبق أن شنا هجمات مماثلة شملت مصارف يقبض فيها عناصر قوات الأمن الأفغانية رواتبهم الشهرية.

وفي العام 2014، أوقع هجوم على بنك كابول عشرة قتلى على الأقل، بينهم خمسة شرطيين في لشكرغاه كبرى مدن ولاية هلمند في جنوب أفغانستان. كما أوقع هجوم لطالبان على مصرف نحو 40 قتيلا في جلال أباد كبرى مدن ولاية ننغرهار شرق البلاد في العام 2011.

اترك تعليق