مقتل 30 صيادا نيجيريا

كتبت ـ آية عبده

لقي 31 صياد سمك نيجيريا على الأقل مصرعهم، جراء هجومين منفصلين شنهما مسلحو جماعة “بوكو حرام” المبايعة لتنظيم “داعش”، على جزر في بحيرة تشاد الأحد الماضي ،ووحسب ما نقلته  وكالة “فرانس برس” عن أحد عناصر الوحدات المسلحة المتحاربة مع المتطرفين في المنطقة قوله، إن المتشددين هاجموا جزيرة دوغوري، ما أودى بأرواح 14 شخصا، واستهدفوا بالتزامن مع ذلك جزيرة دابار وانزام، حيث قتلوا 17 آخرين.

وأشار أحد الصيادين إلى أن المهاجمين أبقوا شخصا واحدا على قيد الحياة في جزيرة دوغوري وأمروه بنقل جثث 12 قتيلا إلى مدينة باغا، كتحذير لمن يقدم على صيد السمك في مياه بحيرة تشاد.

وذكرت الوكالة أن خبر  الهجوم وصل متأخر بسبب صعوبة الاتصال في المنطقة، حيث دمر مسلحو “بوكو حرام” خلال السنوات الماضية جميع أبراج الاتصالات.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاعتداء وقع بعد أسبوع من رفع العسكريين النيجيريين الحظر عن صيد السمك في بحيرة تشاد، وذلك بعد عامين من الانقطاع، بسبب الاشتباه بأن جماعة “بوكو حرام” استغلت الصيد لتمويل عملياتها الهجومية في البلاد.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا