مكافحة الإرهاب والفساد : ” أطمن بيت العائلة معاك “

0

 

دشن محمد توفيق منسق عام مكافحة الإرهاب والفساد بالإسكندرية حملة للتكافل الاجتماعي لمساعدة غير القادرين وأسرهم ممايظهر عليهم أعراض فيروس كورونا .

وقال ” توفيق ” بعد أنتشار ذلك الوباء العالمي والتحرك الإيجابي من الإدارة المصريه وتنفيذ قرارات حاسمة للحد من إنتشارة
كان لابد أن يتحرك الشعب المصري العظيم نحو ثقافة المشاركه المجتمعيه الإيجابية للقضاء والانتصار علي وباء كورونا .
فمن المؤكد أن أهم وسائل الامان من ذلك الفيروس اللعين هو العزل الطوعي بالمنزل فهو الحل الأمثل لمن يهتم لحمايه نفسه وأهلة ووطنه .
وبالطبع يوجد الألاف من أبناء الشعب المصري من الكادحين وعمال اليوميه والغير قادرين علي أعباء مالية اضافيه بفترة العزل الطوعي بالمنزل فما بالنا ان كان أحدهم تظهر عليه الأعراض الاوليه لكورونا ويحتاج للعزل الأجباري باحدي المستشفيات العامه المخصصة لذلك
لمدة أسبوعين علي الأقل
ولديه أسرة واطفال وعائله صغيرة يعولها فمن المحتمل أنه لن يسارع بالتوجه من تلقاء نفسه للحجر الا بعد ان يطمئن علي عائلته وأسرته وابناءة ومن يعولهم وهنا تكمن الخطورة بالتأكيد في اصابه المحيطين به .

ولذلك يجب أن يكون هناك مسؤوليه مجتمعيه ومشاركه حقيقيه للتكافل الاجتماعي عبر البحث عن هؤلاء في سجلات العزل والحجر الصحي وتقديم يد العون والمساعدة لهم ولأطفالهم ولذويهم لحين الانتهاء من فترة الحجر الصحي الإجباري لهم .

ولذلك أدعوا شيخ الأزهر الشريف شيخنا الجليل احمد الطيب وقداسه البابا تاواضروس الثاني بابا الاسكندريه لتبني تلك الحملة الأنسانيه والأشراف عليها ضمن مساهمات بيت العائله المصرية وتخصيص خط ساخن لتسجيل بيانات وأسماء تلك الحالات وسرعه التواصل معهم وذويهم ”

ولعل تلك المحنه رساله محبه و تصبح منحه في التراحم والتكافل الاجتماعي وحب الوطن

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق